Alaan Logo
23/10/2014 8:52:00 PM
Alaan >فن وثقافة

كتاب جديد لفيحان العتيبي


ا'لحراك السياسي والصراع الديموقراطي في الكويت'

17/10/2010  الآن - المحرر الثقافي   2:18:10 PM
كتاب جديد لفيحان العتيبي
فيحان العتيبي

من الاصدارات الجديدة المشاركة حاليا في معرض الكويت الخامس والثلاثين وضمن اصدارات ذات السلاسل  كتاب جديد للمؤلف الدكتور فيحان محمد العتيبي بعنوان ' الحراك السياسي والصراع الديمقراطي في الكويت من عام 1921-1990 ' حيث يسلط الضوء على حقبة مهمة من تاريخ الكويت الحديث والمعاصر.                
  ويأتي في مقّدمة المؤلف أن الحراك السياسي يرتبط إرتباطاً وثيقاً بالصراع الديمقراطي، لاسيما أن هذا الإرتباط يقوم على أساس الممارسة السياسية والديمقراطية معاً ، فهما يمثلان العامل المشترك نحو التطور السياسي والديمقراطي لأي مجتمع من المجتمعات،ومن دون أي حراك سياسي أو ممارسة ديمقراطية سليمة لن يتطور المجتمع أو يتقدم قيد أنمله في إتجاه المشارگة الشعبية في السلطة .
وبناء عليه إخترنا موضوع “الحراك السياسي والصراع الديمقراطي في الگويت 1912 - 1990 نظراً لأن التجربة الگويتية حول الحراك السياسي للشعب وصراعه الديمقراطي مع السلطة يشگلان أهمية تستحق الدراسة وتسليط الضوء عليها لمعرفة آثارها على الحياة السياسية والإقتصادية والإجتماعية والثقافية للمجتمع الگويتي .
 ولا شك في أن تناول موضوع يشوبه بعض المحاذير والخطوط الحمراء في دراسة متأنية، وبحث يعتمد على المصادر الموثوقة والمراجع المحگمة ، يعتبر من المهمات الصعبة في ظل عدم توافر المعلومات الدقيقة المستقاه من مصادرها الأصلية ، أو إندثارها من أصحابه الذين لم يوثقوا هذه المرحلة خوفاً من بطش السلطة التي أعدمت وأحرقت أغلب هذه الوثائق .
 تنقسم الدراسة إلى أربعة فصول ، الفصل الأول )تطور الحراك السياسي(  الذي يلقى الضوء على نشأة الحراك السياسي في الگويت بدءاً من عام 1756 وگيفية إختيار الأهالي الحاگم والإتفاق عليه بصورة تدل على الحياة البسيطة للمجتمع ، گما يستعرض الفصل نظام الحگم والمشارگة الشعبية منذ تلك الفترة حتى عام 1940 التي تخللها عواصف وصراعات ما بين السلطة والشعب ,وخاصة النضال والكفاح السياسي للشعب الكويتي بدءا من مجلس الشورى الاول وظهور الجمعية السرية في الثلاثينيات وصدامها مع السلطة ومع الوكيل السياسي البريطاني في الكويت والتي انتهت بتنظيم اول انتخابات تشريعية عام 1938 .
الفصل الثاني )ملامح التغيير الإصلاحي( يتناول نشأة الحياة النيابية مع بداية إستقلال الگويت لا سيما مع ظهور ملامح التغيير الإصلاحي في المجتمع الگويتي بتبني السلطةإقرار نظام ديمقراطي والموافقة على دستور 1962 الذي يجمع ما بين النظام البرلماني والنظام الرئاسي وكذلك دور الشيخ عبدالله السالم في اقرار هذا الدستور.       
 الفصل الثالث  )الازمات الدستورية ( فقد إستعرض مواقف السلطة من دستور 1962 وعدم إيمانها بالديمقراطية ومحاولاتها المتگررة لوأد الدستور، بدءاً بإفتعال أزمة حول تشگيل حگومة 1964 ثم بمحاولة لتزوير إنتخابات 1967  وبعدها بمحاولتين للإنقلاب على الدستور عامي 1976 و 1986 ، وتنقيح الدستور وتغيير تقسيم الدوائر الإنتخابية عام 1981 ، ثم محاولة السلطة لإستبدال مجلس الأمة بمجلس بديل وهو المجلس الوطني عام 1990
  الفصل الرابع  )الصراع بين السلطتين داخل البرلمان(  تناول القضايا الخاصة بالمجتمع الگويتي داخل قبة البرلمان مما يدل على إستمرار الصراع الدائم والدائر بين السلطتين التشريعية والتنفيذية ، حيث شهدت تلك النقاشات إنتقادات نيابية حادة للحگومة على تقاعسها عن



CommentBookmark Save PagePrint PageSend Page

الآراء والتعليقات لا تعبر بالضرورة عن Alaan

أضف تعليقك