Alaan Logo
30/9/2014 8:52:30 PM
Alaan >محليات وبرلمان

خلال استقبالها وفد جامعة محمد الفاتح


أمانة الأوقاف تستعرض تجربتها الوقفية ومشاريعها بالعالم الإسلامي

17/10/2012  الآن - محرر المحليات  1:06:51 PM
خلال استقبالها وفد جامعة محمد الفاتح
الخرافي مكرماً وفد جامعة السلطان محمد الفاتح الوقفية

استقبلت الأمانة العامة للأوقاف في مقرها بمنطقة الدسمة وفد جامعة السلطان محمد الفاتح الوقفية من الجمهورية التركية برئاسة أ.د. جكمت أوزدمير رئيس مجلس الأمناء بالجامعة، والأستاذ حسن قوكبولوت أستاذ ومنسق العلاقات الخارجية بالجامعة، حيث قام الوفد بجولة استطلع فيها تجربة الأمانة الوقفية ومشاريعها كدولة منسقة لملف الأوقاف في العالم الإسلامي، واستطلع خلال اجتماعاته مع المسؤولين أوجه التعاون بين الأمانة والجامعة.

وكان في استقبال الوفد الأمين العام للأمانة العامة للأوقاف د.عبدالمحسن عبدالله الجارالله الخرافي، ونائب الأمين العام للإدارة والخدمات المساندة إيمان الحميدان،  وعدد من المسؤولين بالأمانة حيث رحبوا بالوفد الزائر وأعربوا عن تقديرهم للدور الحيوي الذي تقوم به جامعة السلطان محمد الفاتح الوقفية لخدمة سنة الوقف وتعليم أصول اللغة العربية والقرآن الكريم.

وقد اصطحب فريق العلاقات العامة بإدارة الإعلام والتنمية الوقفية الوفد في جولته للإطلاع على سير العمل في إدارات الأمانة المختلفة حيث شملت إدارة الدراسات والعلاقات الخارجية، وإدارة المعلومات والتوثيق، وإدارة مركز نظم المعلومات، وإدارة المشاريع الوقفية، وإدارة الصناديق الوقفية، واستمع الوفد إلى شرح من مسؤولي الإدارات عن سير العمل وعن التجربة الوقفية للأمانة العامة للأوقاف، وانجازاتها ومشاريعها المختلفة وسبل استثمار وتنمية الأوقاف الكويتية، وأوجه الصرف من ريعها في المجالات المختلفة وخاصة في مجالات التنمية المجتمعية.

وبهذه المناسبة قال الأمين العام للأمانة أن زيارة وفد جامعة السلطان محمد الفاتح جاءت من أجل تحقيق التعاون وتبادل الخبرات بين المؤسسات الوقفية في العالم الإسلامي خاصة وأن الكويت هي الدولة المنسقة لملف الأوقاف لدول المؤتمر الإسلامي، ويهمها توصيل هذه التجربة الرائدة لجميع الدول الإسلامية، وأضاف أن هذه الزيارة تأتي للاستفادة من تجربة الأمانة المحلية والعالمية في مجال استثمار وتنمية وإدارة الأوقاف الإسلامية والصرف من ريعها، والاطلاع على أساليب استخدام تقنية المعلومات والأنظمة الآلية في العمل الوقفي.

من جهتها أعربت نائب الأمين العام للإدارة والخدمات المساندة إيمان الحميدان عن خالص تقديرها لوفد الجامعة الزائر، وأكدت حرص الأمانة على التعاون مع جامعة السلطان محمد الفاتح الوقفية والاستجابة لطلبها حيث أنها تهتم بتعليم أصول اللغة العربية وتوفر لذلك المدرسين المختصين والمختبرات اللغوية والأجهزة التقنية، مضيفة أن الأمانة يسرها دعم طلبة العلم في الدراسات العليا وفق لوائح الأمانة في هذا المجال وفي حدود الضوابط الشرعية وشروط الواقفين الواردة في الحجج الوقفية.

ومن جانبه ثمن وفد جامعة السلطان محمد الفاتح الدور الريادي للكويت ممثلة في الأمانة العامة للأوقاف دوليا وإقليميا مشيدين بتجربة الأمانة المتميزة في مجال الوقف، وحسن سير إداراتها وفق أحدث النظم التكنولوجية، وفي الختام عبر الوفد عن شكره للمسؤولين في أمانة الأوقاف على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، وتبادل معهم الدروع التذكارية والمطبوعات.



CommentBookmark Save PagePrint PageSend Page

الآراء والتعليقات لا تعبر بالضرورة عن Alaan

أضف تعليقك