FacebookTwitterYoutubeRSS

الناتو يعزز المراقبة الجوية فوق دول البلطيق


29/4/2014  الآن : كونا   9:35:00 PM
الناتو يعزز المراقبة الجوية فوق دول البلطيق

أعلن حلف شمال الاطلسي (ناتو) هنا اليوم ان طائرات مقاتلة من بولندا وبريطانيا والدنمارك تولت مهام المراقبة الجوية فوق دول البلطيق استونيا ولاتفيا وليتوانيا الخميس الماضي كجزء من تعزيز التدابير الدفاعية الجماعية التي وافق عليها الحلفاء في وقت سابق من هذا الشهر.
وأوضح الناتو في بيان ان طائرات مقاتلة فرنسية وصلت الى بولندا أمس الاثنين لإجراء أنشطة التدريب والمراقبة الجوية فيما أقلعت الطائرات الكندية من كندا اليوم للانتشار في رومانيا للقيام بمهام مماثلة هناك.
وأشار الى انه من المقرر إقامة حفل غدا الاربعاء في قاعدة (سياولياي) الجوية بليتوانيا عندما تسلم الولايات المتحدة المسؤولية عن البعثة لبولندا وبريطانيا والدنمارك التي ستبدأ رسميا مهام المراقبة الجوية يوم الخميس المقبل.
وقامت الولايات المتحدة بهذه المهمة من أول يناير الماضي الى 30 أبريل الجاري في حين ستتولى بولندا البعثة عبر توفير أربع طائرات (ميغ 29) مدعومة بأربع طائرات (تايفون) البريطانية لتتولى المراقبة فوق دول البلطيق انطلاقا من القاعدة (سياولياي) الجوية في ليتوانيا.
في المقابل ستبدأ أربع طائرات (اف 16) دنماركية دوريات المراقبة انطلاقا من قاعدة (أماري) الجوية في استونيا المجاورة فيما تستمر مهمة الحلفاء الثلاثة لمدة أربعة أشهر.
بالإضافة إلى ذلك ستعمل اربع طائرات (رافال) فرنسية انطلاقا من قاعدة (مالبورك) في بولندا تدعمها ست مقاتلات (سي اف 18) كندية في رومانيا كجزء من جهود الناتو لطمأنة الحلفاء في أوروبا الوسطى والشرقية وفق البيان.
يذكر أن دول الحلف ارسلت على مدى السنوات العشر الماضية طائرات مقاتلة لمراقبة المجال الجوي لدول البلطيق استونيا ولاتفيا وليتوانيا التي لا تمتلك مقاتلات حيث تتولى هذه المقاتلات حماية أمن وسلامة أجواء التحالف وتتناوب على دوريات بمدة أربعة أشهر.
وينشر الحلفاء تقليديا أربع طائرات مقاتلة في هذه الدوريات لكن حلف شمال الاطلسي قرر تعزيز وجوده في هذه المنطقة بطائرات إضافية بعد اندلاع الأزمة في أوكرانيا.



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني