FacebookTwitterYoutubeRSS
4/12/2016 11:31:31 PM

تنشر ما منع من النشر للسريّع


الكيدية في رفع الحصانة البرلمانية عن النواب

12/6/2014  الآن - خاص  12:37:45 PM
الكيدية في رفع الحصانة البرلمانية عن النواب
حمد السريع

حصلت على مقال للكاتب حمد السريّع منع من النشر حيث يكتب، نص المقال أدناه والتعليق لكم:

سوالف أمنية

الكيدية في رفع الحصانة البرلمانية

عندما اقر المشرع الكويتي الحصانة لعضو مجلس الامة حسب المادة ( ١١١ ) من الدستور والمواد ( ٢٠-٢١-٢٢-٢٣ ) من اللائحة الداخلية لمجلس الامة كان يقصد بها حماية ذلك العضو من قيام السلطة باتخاذ اجراءات قانونية ضده او اتهامه بتهم جنائية او سياسية كيدية في سبيل اجباره على التراجع عن مواقف سياسية او رقابية اتخذها او سوف يتخذها ضد احد الوزراء او احد المسئولين بالدولة.

المشرع خشي من قيام السلطة باتهام  عضو مجلس الامة  اتهامات كيدية تجعله يتراجع عن مواقف سياسية او تجاوزات مالية كشفها وبدأ يتخذ اجراءات ضدها لاحالة المتورطين الى القضاء .

منذ سن الدستور واجراء الانتخابات النيابة فاننا  لم نرى الحكومة او وزارة الداخلية توجه اتهام وترفع قضيه جنائية او سياسية ضد عضو في مجلس الامة بل كل القضايا المرفوعة ضد اعضاء المجلس اما لانهم خالفوا القانون الذي اقروا هم والمتعلق بالانتخابات الفرعية او قضايا مرفوعة من اشخاص تضرروا من عضو ما تطاول عليهم وهو خارج البرلمان فلجاء للقضاء لينصفه من الظلم الذي وقع عليه .

ولكن الظاهر الجديدة واللاخلاقية هي قيام بعض الاعضاء بالتعدي قولا او ضربا ضد موظفي الدولة بسبب رفضهم انهاء معامله ما تخص قريب او ناخب .

اللجنه التشريعية او مجلس الامة عندما يرفض رفع الحصانة بسبب تعدي عضو مجلس الامة وتجاوزه للقانون فانه بذلك يساهم في نشر ثقافة العنف ونشر ثقافة التجاوز على القانون .

فاذا كان العضو والذي يمثل المجتمع يرتكب المخالفات والتطاول علة الاخرين وهو يحتمي خلف الحصانة والمجلس المؤيد لتجاوزات اعضاءه فماذا بقي امام المواطن او الموظف وهو يرة حقه يهدر بادعاء وجود كيدية في القضية رغم انتفائها .

القلة من الاعضاء تعرف حقوقها وواجباتها بل وتصر عندما ترفع ضدها قضية على رفع الحصانة عنها ليوجه خصمه امام القضاء العادل لا ان يختبئ كما الكثير منهم خلف حصانة زائفة ووقتية لن تحميه من دعوات شخص تعرض للظلم او الاهانة منه ولا يستطيع مقاضاته .

 

حمد السريع


 



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني