FacebookTwitterYoutubeRSS
8/12/2016 5:09:52 PM

أغلبية الأغلبية حسمت أمرها بالمشاركة


أقلية تمسكوا باستمرار المقاطعة: السعدون والسلطان والوسمي والعميري واليحيي

18/10/2016  الآن-محرر المحليات  3:46:56 PM
أقلية تمسكوا باستمرار المقاطعة: السعدون ...

مع مرور 48 ساعة من صدور مرسوم حل مجلس الأمة والدعوة لإنتخابات جديدة وتحديد موعدا لها في 26 نوفمبر المقبل. اتجهت الأنظار إلى كتلة الأغلبية المبطلة والتي تضم نوابا من مجلس 2012 المبطل، وبعد دعوات اطلقها مؤيدي المشاركة لأعضاء الكتلة بالمشاركة، تكشفت بشكل فعلي ملامح الأغلبية بالذهاب إلى قرار بالمشاركة مع استمرار أقلية بالأغلبية بالإستمرار بالمقاطعة.

وجاءت تغريدة رئيس مجلس الأمة السابق أحمد السعدون عبر حسابه على تويتر بعد انتهاء اجتماع الأغلبية ( عقد في ديوان النائب المبطل عمار العجمي ظهر اليوم ) لتؤكد استمراره بالمقاطعة، وايضا وجه فيها رسالة تذكير لما قرروا المشاركة بالإنتخابات المقبلة، حيث قال السعدون:
‏﴿ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ ﴾
من بيان ٢٠١٣/٦/٢ : ولما كانت ذات الأسباب قائمة – وفي مقدمتها مرسوم الصوت الواحد – وانسداد أفق العمل البرلماني وتفاقمت الأزمة السياسية، فإننا ملتزمون بذات الموقف المبدئي بمقاطعة هذا العبث السلطوي وعدم المشاركة بانتخابات صورية لإضفاء شرعية شكلية عليها، وندعو كافة المواطنين والقوى المجتمعية الحية لدعم هذا المسار الذي نشارككم فيه'.

وبموازاة ذلك جاءت تغريدة للنائب السابق د.وليد الطبطبائي وهو أحد اعضاء الأغلبية حيث قال 'اجتمعنا اليوم عند الأخ عمار العجمي بحضور ١١ نائبا سابقا للتداول حول الموقف من الانتخابات القادمة وتم الاتفاق على دعوة بقية النواب الذين ‏لم يتمكنوا من الحضور بسبب السفر و ارتباطات اخرى ولذلك سيتم عقد اجتماع اخر قريبا وسنضع مصلحة الكويت واهلها نصب اعيينا باي قرار يتم اتخاذه'.

فيما قال النائب السابق والمحامي ، فيصل اليحيي عبر 'تويتر ' : المشاركة بصيغتها الحالية لن تقدم شيئا حقيقيا.. والمقاطعة بصيغتها الحالية لن تغير واقعا معاشا الآن وضاغطا بقوة على الناس.

وأردف : آليات العمل السياسي الحالية عاجزة عن المضي بالبلد للأمام.. وغير قادرة على استيعاب تطلعات المواطنين وتحقيق آمالهم وطموحاتهم..

وأمام هذه الوقائع بات حتميا ان أغلبية الأغلبية جنحت إلى المشاركة ، ومن خلال اجتماع الاغلبية والذي تسرب منه ان اغلبية من حضروا يؤيدون المشاركة ، ومن الواضح- وفقا لبعض المؤشرات - ان من سيستمر في المقاطعة - بشكل قاطع - أقلية ابرزهم : أحمد السعدون وخالد السلطان ود.عبيد الوسمي وعبداللطيف العميري  وفيصل اليحيي.



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني