FacebookTwitterYoutubeRSS
7/12/2016 12:47:24 AM

الأمم المتحدة تدعو لمساعدة آلاف النساء في 'أراكان'


29/11/2016  الآن - وكالات  6:46:22 PM
الأمم المتحدة تدعو لمساعدة آلاف النساء في 'أراكان'

دعا صندوق الأمم المتحدة للسكان إلى تقديم المساعدة للآلاف من النساء والفتيات اللاتي نزحن جراء الاشتباكات في إقليم 'أراكان' الواقع على الساحل الغربي لميانمار.

وأفاد بيان صادر عن الصندوق، اليوم الثلاثاء أن قرابة 7 آلاف و600 امرأة وفتاة لا يتلقين الخدمات الصحية الأساسية، ومعرضات لخطر العنف والاعتداءات الجنسية.

وأكد البيان أن النساء والفتيات القاطنات في مدينتي 'مانغداو'، و'باتيداونغ' بالإقليم، حُرمن من الرعاية الصحية الأولية والأساسية خلال الشهرين الأخيرين.

وقال البيان، ' يجب على كافة النساء في أراكان مهما كانت أثنيتهم، ودون التعرض للتمييز، أن يستفدن من الرعاية الصحية وباقي الخدمات الأساسية، وينبغي حمايتهن من كافة أشكال العنف والاستغلال بما فيها الاعتداء الجنسي'.

وكان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة 'استيفان دوغريك، حذر أمس الإثنين، من أن 132 ألفاً من مسلمي 'الروهينغا'، 'بلا طعام'، جراء إعاقة سلطات ميانمار وصول المساعدات إليهم، بولاية 'أراكان'، غربي البلاد.

وفي وقت سابق من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، طالبت الأمم المتحدة، سلطات ميانمار، بالتحقيق في أعمال العنف التي تشهدها الولاية، وضمان احترام كرامة وحماية المدنيين.

فيما ناشدت المنظمة الأممية، الجمعة قبل الماضي، حكومة بنغلاديش بالسماح للمدنيين الفارين من العنف في 'أراكان'، بالمرور الآمن عبر حدودها.

وكشفت منظمة 'هيومان رايتس ووتش' الحقوقية الدولية، مؤخرًا، أن صور الأقمار الصناعية عالية الدقة، أظهرت دمار 820 منزلًا، خلال نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، في 5 قرى يقطنها مسلمو الروهنغيا، في 'أراكان'.

ويعيش نحو مليون من مسلمي 'الروهنغيا'، في مخيمات بـ 'أراكان'، بعد أن حُرموا من حق المواطنة بموجب قانون أقرته ميانمار في 1982، إذ تعتبرهم الحكومة مهاجرين غير شرعيين من بنغلاديش، بينما تصنفهم الأمم المتحدة بـ 'الأقلية الدينية الأكثر اضطهادًا في العالم'.

ويُعرف المركز الروهينغي العالمي، على موقعه الإلكتروني، الروهنغيا بأنهم 'عرقية مضطهدة في إقليم أراكان منذ 70 عامًا، ومورس بحقها أبشع ألوان التنكيل والتعذيب، حيث تعرضت للتشريد، والقتل، والحرق'.

 



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني