FacebookTwitterYoutubeRSS
8/12/2016 9:11:37 PM

عن مبادرة ' معسكر القراءة' .. يتحدث طارق الدرباس


2/12/2016  الأنباء  12:08:40 AM
عن مبادرة ' معسكر القراءة' .. يتحدث طارق الدرباس
طارق الدرباس

الأنباء

هندس- معسكر القراءة!

طارق الدرباس

 

قبل أسبوع انتهى معرض الكتاب الدولي للكويت، هذه الظاهرة الثقافية السنوية، والتي تجتمع فيها الأسر لزيارة المعرض والاستفادة مما يطرح فيه من إصدارات ثقافية جديدة.

ومع انتهاء هذا العرس الثقافي أعلن سليمان العبدالهادي ونور الزعابي عن إطلاق مبادرة شبابية مميزة وفريدة من نوعها وهي «معسكر القراءة» والذي يهدف إلى خلق بيئة إيجابية مشجعة للقراءة من خلال معسكر مكثف على مدى يومين متتاليين لقراءة كتاب أو كتابين.

هذه المبادرات الإيجابية والشبابية تعزز من قيمة القراءة والثقافة لاسيما أن انشغال الشباب بالتكنولوجيا الحديثة ربما تسبب بشكل أو بآخر في عزوفهم عن القراءة رغم أهميتها في تشكيل الوعي وتنشيط الفكر وتعزيز الإنتاجية.

تساؤل يراود الكثير من الناس، وقد جاءني أنا شخصيا أحد المتابعين العمانيين في وسائل التواصل الاجتماعي، ليثير حفيظتي حين قال: «اقرأ وما أستفيد شي أو أنساه»، فكانت إجابتي له بأن ما تقرأه لن يضيع بل هو محفوظ في العقل اللاواعي والذي يخزن ملايين المعلومات، ويستدعيها عند الحاجة لها.

القراءة حاجة أساسية للإنسان، فكما أن الجسد يجوع وغذاؤه الأكل والشرب، فالعقل أيضا يجوع وغذاؤه القراءة والمطالعة، ولا شك أن الاهتمام بالعقل واجب، فالقراءة تمدك بالثقافة، والقدرة العالية على التحليل والربط، وتمنحك المزيد من اللباقة في الحديث بسبب المخزون المميز من المفردات المختلفة، كما أنها تكسبك الثقة والاحترام والتقدير من قبل الآخرين.

في النهاية لابد أن نشكر كلا من سليمان العبدالهادي ونور الزعابي، ونتمنى أن نرى مبادرات ثقافية أكبر في القابل من الأيام، وبدعم أكبر من مؤسسات المجتمع المدني، فبالقراءة ترتقي الشعوب وتتطور.

 



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني