FacebookTwitterYoutubeRSS
8/12/2016 9:08:43 PM

روسيا تعرض هدنة بحلب نظير خروج فتح الشام


2/12/2016  الآن - وكالات  12:45:09 PM
روسيا تعرض هدنة بحلب نظير خروج فتح الشام

قدّم وفد روسي عرضا لممثلين عن فصائل المعارضة المسلحة داخل حلب بهدنة لوقف القصف والقتال شرقي المدينة، في الوقت الذي تبحث فيه الأمم المتحدة طلب كندا عقد دورة استثنائية للجمعية العامة بشأن الأزمة السورية.

وأفادت مصادر للجزيرة بأن العرض الروسي تضمن نقاطا رئيسية منها: هدنة لوقف القصف والقتال شرقي المدينة، والسماح بدخول المساعدات، وإخراج نحو مئتين من مقاتلي جبهة فتح الشام من المدينة.

وذكرت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها، أن المباحثات المستمرة منذ أيام لم تفض إلى نتيجة حتى الآن.

من جانب آخر، أعلن ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أن بان كي مون ينظر حاليا في الطلب المقدم من كندا لعقد دورة استثنائية للجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن الأزمة السورية.

وقال دوجاريك إن 'الأمين العام يشعر أن للجمعية العامة دورا مهما في كسر هذا الجمود العسكري الذي نراه في سوريا'، دون توضيحات أخرى.

وكانت كندا قد وزعت على أعضاء الجمعية العامة بالأمم المتحدة مساء الخميس، مشروع قرار يطالب بـ'وضع نهاية فورية وكاملة لجميع الهجمات العشوائية وغير المتناسبة على المدنيين في سوريا'.

وقال دبلوماسيون في الأمم المتحدة، إن من المتوقع أن يتم التصويت على مشروع القرار في الجمعية العامة يوم 15 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وعلى صعيد التحركات الدولية بشأن حلب، أكد نعمان قورتولموش نائب رئيس الحكومة التركي أن بلاده تبحث مع جميع الأطراف المعنية -بما فيها روسيا وإيران وألمانيا- موضوع وقف إطلاق النار في حلب.

وكانت وكالات أنباء روسية قد نقلت عن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، قوله إن الرئيس فلاديمير بوتين بحث الوضع في حلب مع مجلس الأمن القومي الروسي، مشيرة إلى أن بوتين وكبار المسؤولين الأمنيين في بلاده اتفقوا على ضرورة استمرار الجهود لتوصيل المساعدات الإنسانية إلى شرق حلب.



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني