FacebookTwitterYoutubeRSS
8/12/2016 9:09:22 PM

200 ألف متظاهر يطالبون بمحاسبة حاكم جاكرتا


2/12/2016  الآن - وكالات  2:53:16 PM
200 ألف متظاهر يطالبون بمحاسبة حاكم جاكرتا

احتشد آلاف المتظاهرين في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، اليوم الجمعة، مطالبين باعتقال حاكم المدينة المسيحي، بعد اتهامهم له بـ'الكفر' بسبب تعليقات اعتبرت 'مسيئة للقرآن'.

وتعد هذه التظاهرة التي أطلق عليها اسم 'التحرك للدفاع عن الإسلام' هي الأحدث، ضمن موجة الاحتجاجات التي تطالب بتسريع الإجراءات القانونية ضد الحاكم ' باسوكي تجاهاجا بورناما' الملقب بـ'أهوك'.

وتوافد المتظاهرون، باللباس الأبيض، وتجمعوا حول النصب التذكاري الوطني وسط العاصمة.

ورفع المحتجون لافتات تطالب باعتقال ومحاكمة 'أهوك'، وهو أول إندونيسي صيني الأصل ينتخب حاكما لمدينة جاكرتا.

وكان بورناما قال في سبتمبر/أيلول الماضي، إن تفسير علماء الدين لآية من القرآن الكريم بأنها تلزم المسلمين بضرورة انتخاب مسلم لإدارة شؤونهم هو تفسير خاطئ، الأمر الذي أثار غضب المسلمين في البلاد.

وقال متحدث باسم الشرطة، إن عدد المتظاهرين اليوم يقدر بـ200 ألف شخص، ولمنع حدوث مواجهات أو إخلالات بالأمن، قامت السلطات، بنشر 22 ألف شرطي، و5 آلاف جندي.

من جهته، قال رئيس الشرطة الوطنية، تيتو كارنافيان، أمام حشود المتظاهرين، إن ملف التحقيق مع حاكم جاكرتا تم تحويله إلى مكتب النيابة العامة، وقريبًا ستتم إحالته إلى المحكمة.

وفي حال محاكمة 'أهوك' وإدانته، فإنه سيتعرض للسجن لمدة قد تصل إلى 5 سنوات، حسب القانون الإندونيسي.

يذكر أنه في الرابع من نوفمبر/تشرين ثان الماضي، اندلعت مظاهرة مماثلة بمشاركة نحو 100 ألف شخص، حصل على إثرها اشتباكات ليلية، تسببت بمقتل شخص وجرح عشرات.



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني