وبعث اللفتنانت جنرال جابريل دوب لام وهو وزير العمل رسالة من صفحة واحدة قائلا إنه سينضم إلى تمرد نائب الرئيس السابق ريك مشار.

وكتب في الرسالة يقول: 'أجدد التأكيد على الولاء الكامل والالتزام بقيادة معالي الدكتور ريك مشار'، وفقا لوكالة 'رويترز'.             

واندلعت الحرب الأهلية في جنوب السودان عام 2013 بعد أن أقال الرئيس سلفا كير المنتمي لقبيلة الدنكا نائبه آنذاك مشار المنتمي لقبيلة النوير.

ونشبت معارك بعد ذلك على أسس عرقية على نحو متزايد، وفي ديسمبر حذرت الأمم المتحدة من أن ذلك يمهد الطريق لإبادة جماعية، إذ فر ما يربو على 3 ملايين من ديارهم في الدولة البالغ تعداد سكانها 11 مليون نسمة.

واستقال اللفتنانت جنرال توماس سيريلو سواكا نائب رئيس قطاع الخدمات اللوجيستية من الجيش قبل 6 أيام، لكنه لم يذكر أنه انضم إلى المتمردين.

لكن سواكا أرجع الاستقالة إلى انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان على أيدي الجيش فضلا عن تفشي المحسوبية العرقية، مشيرا إلى أن كير يشغل المناصب الرئيسية في قوات الأمن بأفراد من قبيلة الدنكا من المنطقة التي ينتمي إليها.