FacebookTwitterYoutubeRSS

أمين عام الناتو: خلافات كبيرة مع روسيا حول أوكرانيا


13/7/2017  الآن - وكالات  7:15:44 PM
أمين عام الناتو: خلافات كبيرة مع روسيا حول ...

قال أمين عالم حلف شمال الأطلسي 'ناتو' ينس ستولتنبرغ، اليوم الخميس، إن هناك خلاف كبير في وجهات النظر بين روسيا والحلف فيما يتعلق بالأزمة الأوكرانية.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ستولتنبرغ عقب ترؤسه اجتماع مجلس 'روسيا – الناتو'، في بروكسل، بحسب مراسل الأناضول.

وأوضح أن 'هناك خلاف كبير بين الناتو وروسيا فيما يتعلق بأوكرانيا (..) موضوع شبه جزيرة القرم والاشتباكات شرقي أوكرانيا هما من بين المواضيع العالقة، لا تزال توجد أسلحة ثقيلة في منطقة الاشتباكات'، دون تفاصيل عن الخلافات.

واعتبر أمين عام الحلف اتفاقية 'مينسك'، أفضل خيار من أجل الحل، إلا أنه ينبغي أن تطبق بشكل كامل وتخضع لمراقبة من قبل منظمة الأمن والتعاون الأوروبية.

من جهة ثانية، أفاد ستولتنبرغ بأن الاجتماع تناول الموضوع الأمني في أفغانستان، واصفا الوضع في تلك البلاد بأنه ما يزال يعاني من مشاكل.

واعتبر أن روسيا والناتو لديهما مصالح مشتركة من دعم حكومة الوحدة الوطنية في أفغانستان، مشددا على أن الاستقرار في أفغانستان له أهمية حيوية بالنسبة لأمن المنطقة.

من جهة أخرى، لفت ستولتنبرغ إلى أن الاجتماع تناول أيضا الشفافية بين الحلف وروسيا وخاصة حول أفغانستان وأوكرانيا، حيث خفف من تفاقم التوتر بين الطرفين، وحقق تبادل الآراء وتأسيس الحوار.

وأكد ستولتنبرغ على وجود خلافات في وجهات النظر بين الناتو وروسيا حول العديد من القضايا، لكنه شدد على أن تحقيق الحوار بين الطرفين مهم من أجل السلام والأمن.

وتأسس مجلس 'روسيا- الناتو' في مايو/آيار 2002 لتطوير التعاون بين روسيا وأعضاء حلف شمال الأطلسي.

وتوصلت الأطراف المتحاربة شرقي أوكرانيا، في فبراير/شباط 2015، في مينسك، عاصمة روسيا البيضاء، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، يقضي أيضا بسحب الأسلحة الثقيلة والقوات الأجنبية من أوكرانيا، إضافة إلى سيطرة الحكومة الأوكرانية على كامل حدودها مع روسيا بحلول نهاية العام ذاته، وهو ما لم يتحقق حتى الآن.

وتشهد مناطق شرقي أوكرانيا، اشتباكات بين انفصاليين موالين لروسيا والقوات الحكومية الأوكرانية، اندلعت على إثر توتر بدأ بين موسكو وكييف، على خلفية التدخل الروسي في أوكرانيا أواخر 2013.

وتأزمت الأوضاع إثر دعم موسكو لانفصاليين موالين لها في كل من دونيتسك، وشبه جزيرة القرم (جنوب)، وقيام روسيا لاحقاً بضم القرم إلى أراضيها عقب استفتاء من جانب واحد، في 16 مارس/آذار 2014.

 



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني