FacebookTwitterYoutubeRSS

الرئيس الفلبيني يتعهد بدعم استقلالية 'بانغسامورو' المسلمة


17/7/2017  الآن - وكالات  7:25:15 PM
الرئيس الفلبيني يتعهد بدعم استقلالية ...

تعهد الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، اليوم الإثنين، بالوفاء بوعده بشأن دعم قانون 'بانغسامورو'، لإبرام اتفاق سلام شامل مع 'جبهة تحرير مورو الإسلامية'، بتحويل جزيرة ميندناو (جنوب) إلى منطقة تتمتع بالاستقلال الذاتي.

جاءت تصريحات دوتيرتي على خلفية إحالة لجنة 'بانغسامورو' الانتقالية، اليوم مسودة دستور 'بانغسامورو' إليه، بحسب صحيفة 'فلبين ستار' (خاصة).

و'بانغسامورو' هو الاسم المقترح لمنطقة الحكم الذاتي جنوبي الفلبين، وفق تفاهمات الحكومة وجبهتي تحرير 'مورو'

وقال دوتيرتي إن 'الأمر يأخذ وقتًا، لكن سأحاول دفع الأمر حتى يكون لدينا مايمكننا عرضه على الشعب بحلول نهاية العام الجاري على الأقل'.

من جهته قال غزالي جعفر، رئيس لجنة 'بانغسامورو'، الذي يشغل أيضًا منصب نائب رئيس 'جبهة تحرير مورو الإسلامية' إن مسودة الدستور هي 'أفضل علاج للتطرف العنيف، وآخر مرحلة في مسار الاتفاق القائم بين الحكومة والجماعات المتطرفة'.

وفي وقت سابق اليوم، أعربت اللجان الممثلة لكل من الحكومة، وجبهة 'تحرير مورو' عن التزامها بخطة عمل مشتركة بهدف تمرير مسودة الدستور، ودعم إقرارها والمصادقة عليها من خلال دستور يجعل الكيان السياسي المقترح لبانغسامورو حقيقة واقعة.

وكانت 'جبهة تحرير مورو الإسلامية'، دفعت من أجل إقرار قانون 'بانغسامورو' الأساسى، لإبرام اتفاق سلام شامل عام 2014.

وفي 15 أكتوبر/تشرين الأول 2012، وقعت الحكومة و'جبهة مورو' اتفاقاً إطارياً لإحلال سلام دائم في جزيرة 'مينداناو' جنوبي الفلبين، ومن المتوقع أن يجري بموجب الاتفاق تغيير اسم الجزيرة إلى 'بانغسامورو'، وإعلانها منطقة حكم ذاتي في المناطق ذات الغالبية المسلمة.

ووفقا لخارطة الطريق الحكومية، سيصوت مجلسا الشيوخ والنواب (غرفتا البرلمان) على قانون 'بانغسامورو' الأساسي، لجعله وثيقة قانونية بحلول يناير/ كانون الثاني 2018، على أن يتم إجراء استفتاء في المنطقة في وقت لاحق للتصديق على القانون.

وبعد التصديق، ستكون هناك حكومة انتقالية في جزيرة ' بانغسامورو' بين عامي 2019 و2022، تجرى في ظل حكمها انتخابات لتشكيل برلمان 'بانغسامورو' من قبل مواطني الجزيرة.

وكما تنص خطة العمل المشتركة على أن تنعقد خلال الفترة ما بين يونيو/حزيران 2018، ويوليو/تموز من العام نفسه، أنشطة وفعاليات لحشد الدعم من أجل السلطة الانتقالية في بانغسامورو، وهي الهيئة التي ستقود الكيان السياسي الجديد حتى انعقاد الانتخابات. ‎



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني





الدليل الإعلاني