FacebookTwitterYoutubeRSS

القوات الفلبينية تستعيد السيطرة على مسجد أثري في ماراوي


17/9/2017  الآن - وكالات  6:39:49 PM
القوات الفلبينية تستعيد السيطرة على مسجد أثري ...

أعلنت السلطات الفلبينية، اليوم الأحد، استعادة مسجد أثري من قبضة جماعة 'ماوتي' المبايعة لتنظيم 'داعش' الإرهابي في مدينة مارواي بجزيرة مينداناو الجنوبية، بعد نحو 4 أشهر من المعارك.

وقال قائد القوات العسكرية غربي ماراواي، كارليتو غالفيز، في بيان اطلعت عليه 'الأناضول'، إن 'القوات استعادت مسجد باتو الأثري، أمس السبت، بالتزامن مع قرب انتهاء المعركة ضد ماوتي في ماراوي'.

وأضاف أنّ 'معركة الأمس أسفرت أيضًا عن استعادة مباني تعود لمؤسسات دينية، كمقر مؤسسة (أمة الله الإسلامية)، ومبنى جامعة (الفلبين الإسلامية)'.

ويعد مسجد 'باتو' أحد أهم الأماكن الدينية الخاصة بمسلمي ماراوي، وسيطرت عليه 'ماوتي' المبايعة لتنظيم 'داعش'، منذ اندلاع المعارك في جزيرة مينداناو في 23 مايو / آيار المنصرم.

وحسب المسؤولون العسكريون، تقترب المعركة ضد 'ماوتي' في مارواي على الانتهاء، لاسيما مع استرداد مناطق عدة كانت تسيطرة عليها الجماعة.

وفي وقت سابق هذا الشهر، استعادت قوات الأمن الحكومية السيطرة على المسجد الكبير الواقع وسط منطقة المعركة في ماراوي.

من جهته، أعلن مستشار الرئيس الفلبيني لشؤون السلام، جيزي دوريزا، اليوم، تحرير الكاهن الكاثوليكى تيريسيتو 'تشيتو' سوغانوب من قبضة 'ماوتي' بعد أن احتجزته الجماعة الإرهابية منذ 23 مايو الماضي.

وفي 23 مايو/ أيار الماضي، أعلن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، تطبيق الأحكام العرفية في جزيرة مينداناو، على خلفية اندلاع المعارك بين القوات الحكومية وجماعة ماوتي بمدينة ماراوي، شمالي الجزيرة.

وأسفرت الاشتباكات بين الجانبين عن مقتل نحو 800 مسلح، و149 من قوات الأمن، علاوة على مصرع عشرات المدنيين، وفق ما أفاد به، اليوم، المتحدث باسم الجيس الفلبيني، خو آن بيتنغلاي.

وتأسست ماوتي عام 2012، بزعامة عبد الله ماوتي، وشقيقه عمر، ونفذت عمليات خطف وتفجيرات في الفلبين، قبل أن تعلن في إبريل/نيسان 2015، مبايعتها لتنظيم 'داعش' الإرهابي.



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني