FacebookTwitterYoutubeRSS

الاستجواب سيجد حائط صد قويا في المجلس.. هكذا يتوقع طارق بورسلي


10/10/2017  الانباء  12:03:21 AM
الاستجواب سيجد حائط صد قويا في المجلس.. هكذا ...
طارق بورسلي

الانباء

سلطنة حرف- مو كل استجواب... استجواب

طارق بورسلي

 

الاستجواب حق أصيل للنائب، وما تقدم به النائبان الفاضلان د ..عبدالكريم الكندري ورياض العدساني ضد وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد العبدالله حق أصيل لهما، ولكن ما يثير استغرابي ان النائبين رغم انهما قدما استجوابهما الأحد من خمسة محاور الا انهما قاما بالتركيز على وزارة الاعلام في تصريحاتهما التي اعقبت تقديمهما الاستجواب، بالرغم من ان الوزارة يتولى حقيبتها بالوكالة ومن المنتظر تعيين وزير أصيل لها خلال الايام القليلة القادمة وقبل انعقاد أولى جلسات المجلس نهاية الشهر.

الاستجواب كما هو واضح انه استهداف واضح وصريح للوزير الشيخ محمد العبدالله، وكل المحاور كما عرضت وقرأتها يمكن حلها بتوصيات ولا تترقى إلى مستوى ان تناقش في جلسة بمجلس الأمة وتأخذ وقتنا التشريعي، وأما الادعاء أن وزارة الاعلام تردت في مستواها بعهد محمد العبدالله فاعتقد انه مخالف لواقع ما يقوم به قياديو الوزارة وما تعرضه قنواتها المختلفة والتي يجمع كثيرون على انها أخذت مساحة مشاهدة كبيرة وتم تقليص النفقات بشكل كبير، وأهمها إيقاف هدر الاستعانة بالعاملين من خارج الوزارة ومنح شباب الوزارة فرصا للعمل بعد ان كانت لسنوات تمنح لأشخاص من خارج الوزارة يمنحون مكافآت بمئات الآلاف دون حاجة فعلية حقيقية، وهذا صدر بقرار من وكيل وزارة الاعلام السيد طارق المزرم الذي أوقف جميع العاملين على بند المكافآت من خارج الوزارة ومنح الفرصة لشباب وزارة الاعلام من مقدمين ومعدين وفنيي صوت واضاءة وإخراج ومكساج وديكور ليعملوا بوزارتهم بعد ان سرق اماكنهم وأعمالهم لسنوات العاملون من خارج الوزارة.

وزارة الاعلام تميزت في قطاعيها المنوع والإخباري ولا احد ينكر التطور الكبير الذي حصل في القطاعين، حتى قطاع البرامج الرياضية، حتى القنوات المتخصصة مثل اثراء والقرين والعربي تميزت وتطورت، وبدلا من ان نمدح هذا التطور الجميل الرائع نرى أنه تتم اعادة استخدام وزارة الإعلام كمحور، وحتى الملاحظات التي طرحت في احد محاور استجواب وزير الاعلام السابق أمر الشيخ محمد العبدالله بتشكيل لجنة تحقيق بها كما تم الاستغناء بالكامل عن طواقم المستشارين التي كانت أثيرت في الاستجواب السابق.

وحتى المحاور الاخرى التي تتحدث عن ديوان الخدمة والفتوى والتشريع ومجلس الوزراء يمكن ان تنتهي بتوصيات.

واعتقادي ان الاستجواب سيجد حائط صد قويا في المجلس، وسيتجاوزه الوزير لأنه من الجلي انه استجواب شخصي حتى وان كان حقا سياسيا للنائب، ولكن مو كل استجواب.. استجواب.



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني