FacebookTwitterYoutubeRSS

فيحان العازمي يطالب برحيل وكيل وزارة التربية


12/10/2017  النهار  12:15:31 AM
فيحان العازمي يطالب برحيل وكيل وزارة التربية
فيحان العازمي

النهار

إضاءات- حان وقت رحيل وكيل وزارة التربية

فيحان العازمي

 

للاسف الشديد مسلسل التخبطات مستمر في وزارة التربية والسبب وكيل الوزارة فمنذ استلامه للمنصب والى يومنا هذا لم يقدم للتربية سوى تخبطات واخفاقات اثقلتا كاهل وزير التربية د.محمد الفارس الذي يحاول لملمة الوزارة من حالة التردي والاخفاق التي تعيشها منذ سنوات ففي عهد الوكيل الحالي يتم تعيين مدير مدرسة يعمل ويزاول مهنته كمراقب لمرحلة دون قرار رسمي بذلك، نعم هذه اخر اختراعات وكيل الوزارة وربما لا نستغرب مثل هذه التخبطات من الوكيل حيث اننا لو راقبنا الوظائف والمؤهلات لوجدنا العجب العجاب فهناك موجهون يعملون مراقبين ومعلمون يعملون اعمالا ادارية ومديرو مناطق تعليمية تعيينهم مخالف لجميع القوانين والشروط العامة وعلى العكس فإن هناك مديري شؤون تعليمية استوفوا الشروط وتمت مقابلتهم قبل عدة اشهر والى الان ينتظرون الاستلام الرسمي لمهامهم فلماذا يتعنت السيد الوكيل في تسكين الوظائف الإشرافية؟! هل هو من أعداء استقرار الوزارة أم أن له مصالح في ذلك التأخير بحيث يأتي بمن يدين له بالولاء؟!

هذا ناهيك عن الاخفاقات الاخرى التي تحدثنا عنها مع بداية العام الدراسي.

وللاسف الشديد مع كل هذا التخبط والفشل نشاهد بان لجنة الشؤون التعليمية في البرلمان عاجزة عن تقديم أي شيء يذكر للترببة والتعليم فلم نشاهد أي تساؤل ولا محاسبة ولا اي ردة فعل تذكر تجاه الكم الكبير من التخبطات التي تعيشها وزارة التربية بسبب اشخاص وعلى رأسهم وكيل الوزارة الذي نوجه له رسالة اخوية ومضمونها بكل اختصار عليك ان تفسح المجال لغيرك للعمل والعطاء فلقد اخذت وقتك في منصب الوكيل ولم نشاهد منكم سوى الفشل والتخبطات، لذلك فاننا نتمنى عليكم افساح المجال لطاقات وطنية شبابية للعمل جنبا الى جنب مع الوزير لاصلاح ما يمكن اصلاحه فالتربية والتعليم في الكويت الى ادنى مستوياتها مقارنة مع دول الجوار لذلك فالتغيير وضخ طاقات شبابية هو الحل الذي ينعش الوزارة ويبث فيها روحا شبابية وافكارا جديدة تسهم في الارتقاء والتطور الذي افتقدناه منذ سنوات طويلة.

ملاحظة: وصلتنا رسالة بخصوص مقيمة تم انهاء خدماتها منذ سنة تقريبا ومقيمة في سكن المعلمات.. هل هذا يعقل؟ التعليم أمانة.. اللهم احفظ الكويت وأميرها وشعبها من كل مكروه.



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني





الدليل الإعلاني