FacebookTwitterYoutubeRSS

روحاني: ترامب لا يستطيع وحده سحب الثقة من الاتفاق النووي


13/10/2017  الآن - وكالات  9:55:55 PM
روحاني: ترامب لا يستطيع وحده سحب الثقة من ...

اتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني الولايات المتحدة الأمريكية، بصناعة العديد من الجماعات الإرهابية، قائلا إن الشعب الإيراني لن ينحني أمام ديكتاتور أو أي قوة مهما كانت.

وقال روحاني في كلمة متلفزة بعد فترة وجيزة من انتهاء خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتي اعلن فيها الاستراتيجية الأمريكية الجديدة مع إيران 'يبدو أن ترامب لا يعلم بأن وثيقة الإتفاق النووي ليست إتفاقية ثنائية'.

ولفت روحاني في كلمته المتلفزة اليوم الجمعة أن  الرئيس الأميركي 'لا يعلم أن أميركا ساعدت قبل عقود على انقلاب أسقط الحكومة الشرعية في ايران' .

وتابع 'بعد انتصار الثورة الإسلامية الإيرانية نسي ترامب أن أميركا سعت لإسقاط الثورة الاسلامية وان الرئيس الأميركي نسي أن حكومته وقفت إلى جانب صدام في حربه ضد إيران'.

وأضاف ' ترمب نسي أن حكومته دعمت قصف القنابل والأسلحة الكيميائية ضد أكراد العراق'.

وخاطب روحاني الشعب الأمريكي قائلا: 'هل نسيتم كيف تعاملتم مع الشعبين الأفغاني والفلسطيني، ولماذا لا تعترضون على القنابل التي تسقط على روس اليمنيين'.

وأكد روحاني مواصلة بلاده تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية فيما يتعلق بالملف النووي.

وكانت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغريني علقت الجمعة على خطاب ترامب قائلة إن الاتفاق حول البرنامج النووي الايراني الذي توعد دونالد ترامب بالغائه 'يعمل ويؤتي ثماره'.

وقالت بعد دقائق من كلمة للرئيس الاميركي اعلن فيها رفضه الاقرار بالتزام ايران الاتفاق 'لا يمكن ان نسمح لانفسنا بوصفنا مجتمعا دوليا، واوروبا بالتأكيد، بتفكيك اتفاق يعمل ويؤتي ثماره'.

واعتبرت ان لا سلطة لدى ترامب لوضع حد لهذا الاتفاق 'في اي وقت' كما اعلن.واضافت ان 'رئيس الولايات المتحدة لديه سلطات عديدة ولكن ليس هذه السلطة'، مذكرة بان الموقف الاميركي من الاتفاق بات اليوم في يدي الكونغرس.

وتابعت 'هذا الاتفاق ليس اتفاقا ثنائيا، ليس معاهدة دولية،  بحسب علمي لا يستطيع اي بلد في العالم ان يلغي بمفرده قرارا لمجلس الامن الدولي تم تبنيه بالاجماع'.

واعلن ترامب رفضه الاقرار بالتزام ايران الاتفاق النووي، معتبرا انه 'احد اسوأ' الاتفاقات في تاريخ الولايات المتحدة ومؤكدا ان طهران لا تحترم روحيته.



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني





الدليل الإعلاني