FacebookTwitterYoutubeRSS

الهواري: الحاجة باتت ملحة لتعزيز آليات قطاع الأمن والحراسة في المنطقة


16/10/2017  الآن  6:28:26 PM
الهواري: الحاجة باتت ملحة لتعزيز آليات قطاع ...

شدد مدير عام شركة القرين لحراسة المنشات حسين الهوارى على ان الحاجة باتت ملحة لتعزيز اليات قطاع الامن والحراسة فى كل دول المنطقة لاسيما فى الظل المخاطر التى تتعرض لها بعض الدول سواء الغربية او العربية، مشيرا خلال تصريح الى اهمية تعديل القوانين ووضع التشريعات التى تساعد في تعزيز آليات جهوزية القطاع للتعامل مع المخاطر والازمات المفاجئة علاوة على تشجيع ودعم القطاعات التى تعمل فى هذا القطاع المهم.

قال الهوارى ' نحن نؤمن بأن أفضل طريق لحماية المبانى والمؤسسات والمنشأت من اى مخاطر مستقبلية هي من خلال التعاون الفعال بين القطاعين الحكومي والخاص والقطاعات الاخرى فى الدولة , منوها الى أن كل الشركات الخاصة لديها الآن تراخيص للحراسة ومن المتوقع ان تتحول الى قوات موازية لديها صلاحية ردع أي تمرد أو معاونة القوات الرسمية في ردع المخاطر تحت قيادة واحدة.

واشار الى ان قطاع شركات حراسة المنشآت و الامن يعد قطاعا ناشئا نمى بشكل سريع وتطور في وقت قياسي ولهذا لم تقر القوانين الخاصة بذلك القطاع بشكل كبير بل أقتصر للحصول علي التراخيص الموافقات الأمنية فقط , لافتا الى ان القطاع شهد طفرة كبيرة في السنوات الماضية، حيث شهدت اسواق المنطقة تزايدا فى عدد الشركات الامنية ما يعكس اهميتة.

من جهه اخرى طالب الهوارى الجهات المعنية بتسهيل الإجراءات الجمركية على الآلات والمعدات اللازمة لعملية الحراسة لاسيما فى ظل التشدد الحادث .

حول نشاط شركة القرين لحراسة المنشات والية عملها فى السوق الكويتي قال ' لدينا استراتيجية واضحة ونعمل بشكل مدروس فى السوق الكويتى الذى يعد من افضل الاسواق فى قطاع الحراسات حيث استطعنا منذ تأسيس الشركة وحتى الان الحصول على سلسلة من العقود مع الشركات الحكومية والخاصة ونتولى حاليا حراسة العديد من المنشأت والمؤسسات والمولات التجارية .

وأوضح ان اى استراتيجية امنية متكاملة تقوم على ثلاث ركائز أساسية هي الدفاع والردع والتطوير وذلك من خلال استحداث الوسائل والالات الحديثة واستخدام التكنولوجيا المتطورة .

وحول نشاط شركات الحراسة الخاصة فى جمهورية مصر العربية قال ' بدأ ذلك القطاع التنامي في مصر مؤخرا بعد تزايد العمليات 'الإرهابية' والتخريبية لا سيما اتجاه العديد من مؤسسات الدولة العامة للاستعانة بهذه الشركات تفضيلا لها عن الأمن العام، لسد عجز أفراد الأمن من الشرطة والجيش، وسط تزايد المؤسسات التي تحتاج إلى التأمين.

وأشار الهواري إلى أن غالبية شركات الحراسة فى مصر يمتلكها ضباط جيش أو شرطة سابقون ما يجعل الية عملها سهلة ومتماشيه مع إستراتيجيات النظام الحاكم في مصر حاليا.



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني