FacebookTwitterYoutubeRSS

'البصيص'.. أفضل كتاب عربي للرواية بمعرض الشارقة الدولي


1/11/2017  الآن - كونا  9:47:43 PM
'البصيص'.. أفضل كتاب عربي للرواية بمعرض ...

حقق الكاتب الكويتي عبدالله البصيص انجازا ادبيا لافتا اليوم الاربعاء بفوزه بجائزة افضل كتاب عربي في مجال الرواية وذلك عن روايته (طعم الذئب) التي تم اعلان فوزها في النسخة ال36 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب.
وقام عضو المجلس الاعلى الاماراتي حاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان القاسمي بتسليم الجائزة للكاتب الكويتي البصيص خلال حفل توزيع الجوائز السنوية للمعرض الذي اقيم في (مركز اكسبو الشارقة).
وفي هذا الاطار اشاد القنصل العام الكويتي في امارة دبي والامارات الشمالية ذياب الرشيدي بحصول الكاتب البصيص على هذه الجائزة القيمة على الرغم من المنافسة الكبيرة مع بقية المرشحين العرب.
وقال الرشيدي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) خلال حضوره حفل الافتتاح وتكريم الفائزين ان الجائزة تؤكد المكانة الثقافية البارزة التي تحتلها دولة الكويت على الصعيد العربي وامتلاكها للعديد من المواهب والابداعات الفكرية المشرفة متمنيا التوفيق للبصيص وبقية الكتاب والادباء الكويتيين في اضافة المزيد من الانجازات في مختلف المحافل والمنتديات الثقافية.
واكد حرص دولة الكويت على المشاركة في هذا المعرض الذي يحتل مكانة ثقافية بارزة على الصعيدين العربي والعالمي معربا عن اعجابه بما احتواه المعرض من فعاليات ادبية وثقافية واعلامية وورش عمل وجلسات حوارية وسط مشاركة كبار الكتاب والادباء والشعراء والمفكرين العرب والاجانب.
ووصف الرشيدي المشاركة الكويتية في المعرض بأنها 'محطة مهمة لابراز الموروث الثقافي الكويتي وما يمتلكه من ابداعات ادبية وفكرية واجتماعية' مشيرا الى ان الاصدارات الكويتية المتنوعة تحظى باهتمام نخبة من المثقفين العرب والمتابعين'.
وفي تصريح مماثل اهدى الكاتب البصيص فوزه بالجائزة الى سمو امير البلاد والى سمو ولي عهده الامين والى كافة الشعب الكويتي الكريم.
وقال 'ان فوزه بالجائزة في هذا المعرض الذي يعد الثالث على مستوى العالم والاول في منطقة الشرق الاوسط حسب آراء كبار الكتاب والمثقفين وبيان اللجنة المنظمة له يمثل تألقا للرواية الكويتية على الصعيد العربي.
واوضح ان 'الرواية تناولت الارث الشعبي في قصة تشويقية ابرز من خلالها فلسفة الموت والحياة والجمال والقبح والخوف والشجاعة وتناقضات النفس البشرية' لافتا الى ان فترة انجازه للرواية استغرق عامين.
وعبر عن سعادته البالغة بهذا الانجاز الذي يحمله المزيد من المسؤولية في مواصلة عطائه الادبي والتمثيل المشرف لدولة الكويت.
وفي هذا الاطار عبر الامين العام لرابطة ادباء الكويت طلال الرميضي عن فرحته بهذه الجائزة الثمينة التي اعتبرها 'بصمة كويتية يشار اليها بالبنان في اكبر تجمع ثقافي عربي للكتاب والمبدعين'.
وقال الرميضي (لكونا) انه من خلال ثقافة الكاتب وسلاسة اسلوبه تمكن من تحقيق المركز الاول للجائزة التي شهدت مقارعة العديد من المرشحين وكبار الادباء العرب معربا عن الامل بان تحقق الرواية انتشارا واسعا وان يتكرر هذا الانجاز في الاصدارات المقبلة للكاتب.
واكد دعم رابطة ادباء الكويت للكتاب والروائيين والمبدعين الكويتيين وكل ما من شأنه رفعة وتعزيز الحركة الثقافية الكويتية ووصولها الى افضل المستويات.
وكانت فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب في نسخته ال36 انطلقت اليوم تحت شعار (عالم في كتابي) بمشاركة عربية وعالمية الى جانب مؤسسات وجهات نشر كويتية حكومية وخاصة.



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني