FacebookTwitterYoutubeRSS

قمة ' الخليجي ' .. هدر وأرقام فلكية


مطالبات لوزير الديوان الأميري : نريد الشفافية فيما أشيع عن المبالغ التي صرفت على الأغذية والخضار والفواكه والسيارات والاقامة والزهور

7/12/2017  الآن- محرر المحليات  12:04:43 PM
مطالبات لوزير الديوان الأميري : نريد الشفافية ...
وزير الديوان الأميري

أعربت مصادر مطلعة عن بالغ استغرابها من ' ابتعاد الجهات المختصة عن الشفافية تجاه ما يتعلق ببعض التكاليف المالية الخاصة باستضافة القمة الخليجية التي عقدت مؤخراً في الكويت والتي بدلا من ان تكون على مدى يومين تم اختصارها إلى يوم واحد فقط ' .

واضافت المصادر في حديثها مع بالقول : 'ما تم تسريبه عبر مواقع التواصل الإجتماعي من الأمور المالية المتعلقة بالتنظيم يحتاج وقفة جادة لاسيما ان الأرقام الفلكية المنشورة تثير الريبة والتساؤلات خصوصا المتعلقة بتوريد الخضار والفواكه ومواد غذائية وزهور وورود وتكاليف النقل والاستضافة بفندق معين لتصل التكاليف إلى مبالغ بملايين الدنانير ' .

واستشهدت المصادر في حديثها بما يسمى ' محاربة الحكومة للفساد بكل شفافية ' مبينة بقولها ' دائما تحدثنا الحكومة في كل محفل عن محاربتها للفساد بكل السبل والوسائل ، وهذا ما يستدعي ترجمة لذلك على ارض الواقع وتحديدا من قبل الجهة المشرفة على ذلك في القمة وهي الديوان الأميري وتحديداً مسؤوله الأول وزير الديوان الشيخ ناصر صباح الأحمد الذي اكد غير مرة وفي أكثر من محفل ولقاء على محاربة الفساد ولاسيما بعد المشروع الملياري الذي اعلنه عن مدينة الحرير الذي سيكلف انشاؤه 450 مليار دولار ' ، وأضافت المصادر ' انه اذا كانت الشفافية تغيب عن الأموال التي صرفت في التحضير للقمة الخليجية والتي تبلغ ملايين الدنايير ، فكيف سيكون عليه الحال في مئات المليارت التي ستصرف في مشروع الحرير ؟! ' ، وقالت ان هذا الأمر يحتاج بطبيعة الحال إلى شفافية مطلقة ويستلزم الرد على كافة التساؤلات بشكل مباشر وسريع أمام الرأي العام حتى لا يصبح الأمر في موضع الشبهات ، ولكننا رأينا ان الجدل كان واسعا بين رواد ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي مستنكرين القيمة المالية العالية التي صرفت على المواد الغذائية والخضار والفواكه والزهور والسيارات والاقامة من دون ان يوضح الديوان الأميري أو يرد على هذا اللغط ' وأضافت المصادر ' ان مما يدل على اهمية الموضوع وانتشاره ان الدكتورة سعاد الصباح نفت بشكل قاطع شائعة ترددت بقوة ان لها صلة بالموضوع ، بينما سكت الديوان عن الأمر !

للمزيد من التفاصيل حول نفي د.سعاد الصباح:

https://t.co/ZnceqjeTfT?amp=1

واشارت المصادر في حديثها ' إلى ان غياب الشفافية وعدم بيان الأمور لتكون في نصابها الصحيح سيفتح باباً من عدم الثقة مستقبلا خصوصا في ظل مشاريع مليارية ، وهو ما نعهده من الشيخ ناصر صباح الأحمد ان يكون له دور في تبيان وتوضيح ما حدث من تكاليف مبالغ فيها في التنظيم للقمة ' .



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني





الدليل الإعلاني