FacebookTwitterYoutubeRSS

وقفة لصحفيي مصر: أخرجوا المعتقلين ليحرروا فلسطين


8/12/2017  الآن - الجزيرة نت  8:34:33 AM
وقفة لصحفيي مصر: أخرجوا المعتقلين ليحرروا فلسطين

نظم صحفيون مصريون وقفة احتجاجية مساء الخميس أمام نقابة الصحفيين وسط القاهرة اعتراضا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب إعلان القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب إليها.
وطالب المحتجون السلطات بقطع العلاقات مع الكيان الصهيوني وطرد السفير الإسرائيلي في القاهرة وإغلاق السفارة الإسرائيلية ببلدهم.
وخلال الوقفة -التي دعا إليها أربعة من أعضاء مجلس نقابة الصحفيين- رفع الصحفيون المحتجون لافتات كتبت عليها عبارات تعبر عن غضبهم، ومنها 'من الصحفيين إلى ترمب.. القدس عربية'، و'بالدم بالروح.. القدس مش هتروح'.
وندد المشاركون في الوقفة بموقف الحكومات العربية إزاء القرار الأميركي، فرددوا هتافات منها 'يا حكام عربية جبانة.. إما مقاومة إما خيانة'، و'يسقط يسقط أي عميل'.
كما عبروا عن رفضهم موقف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من التطورات، فرفعوا لافتة تقول 'عذرا يا فلسطين فمن يحكمنا صهيوني'، وهتفوا 'أخرجوا المعتقلين.. يحرروا فلسطين'، في إشارة إلى آلاف الشباب المعتقلين بسبب آرائهم السياسية.
وألقت ما تعرف باسم 'صفقة القرن' بظلالها على هتافات المتظاهرين، ومنها 'شوفوا بلحة وآل سعود.. راحوا باعوا لليهود'، و' بيع الجزر باطل.. بيع سيناء باطل'.
وكانت قوات الشرطة حاضرة خلال الاحتجاج، ولكن لتطويقه بوضع المتاريس الحديدية حول مبنى نقابة الصحفيين، كما اصطفت عربات الأمن المركزي في شارع رمسيس المجاور منعا لامتداد الاحتجاج إلى خارج حدود النقابة.

مشاركة سياسية
وشارك في الوقفة عدد من الشخصيات العامة كالمرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي والناشط الحقوقي طارق العوضي، وممثلو الأحزاب والحركات الشبابية، مثل حركة كفاية وحركة 6 أبريل وحزب الدستور.
وأحرق المحتجون العلمين الإسرائيلي والأميركي بعد دعسهما تحت أحذيتهم، في حين رفعوا العلم الفلسطيني.
ووصف عضو نقابة الصحفيين وأحد الداعين للاحتجاج عمرو بدر القرار الأميركي بالأحمق، متوقعا عدم تفعيله على أرض الواقع.
وأضاف بدر أن الشعوب العربية قادرة على رفض القرار والدفع لعدم تنفيذه، منتقدا في الوقت نفسه موقف الحكام العرب الذين وصفهم بالخانعين.
وعن انطلاق أولى شرارات الغضب الشعبي في مصر من نقابة الصحفيين، قال بدر إن تاريخ النقابة عامر بالمواقف المساندة للقضايا العربية، وفي قلبها القضية الفلسطينية.

قطع العلاقات
من جهتها، طالبت الصحفية نور الهدى زكي بقطع العلاقات مع الولايات المتحدة، داعية إلى حملة لمقاطعة المنتجات الأميركية في الأسواق المصرية، ومعربة عن أسفها لموقف الأنظمة العربية الذي جاء متخاذلا، حسب وصفها.
وقال القيادي في حزب الدستور شريف هلال إن وقفة الخميس هي أول ردود الأفعال الشعبية بمصر تجاه 'قرار ترمب المجنون'.
وتوقع أن تخرج العديد من المظاهرات من المساجد عقب صلاة الجمعة للتنديد بإعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني.
وفي أول دعوة رسمية لمقاطعة المنتجات الأميركية أصدرت نقابة الصحفيين بيانا أدانت فيه قرار ترمب، ودعت جموع المصريين إلى مقاطعة تلك المنتجات.
وأكدت النقابة مساندتها الكاملة للشعب الفلسطيني في استعادة أراضيه، معتبرة أن ترمب وجد الفرصة سانحة في ظل الحروب الأهلية وتوتر الأوضاع الذي يضرب المنطقة للإعلان عن خطوته الأخيرة.



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني





الدليل الإعلاني