وقال مسؤول في جهاز الأمن لـ'فرانس برس': 'قتل جنود وجرح نحو 20 آخرين في هذا الهجوم لبوكو حرام في تومور' البلدة الواقعة في ديفا، وتحدث مصدر آخر عن 'مقتل 5 جنود على الأقل ومدني واحد'.

ويأتي هذا الهجوم بعد أشهر من الهدوء في المنطقة، التي كانت تشهد منذ فبراير 2015 اعتداءات لبوكو حرام.

وأوضح المصدر الثاني أن المهاجمين تمكنوا من مباغتة الجنود بوصولهم على متن آليات عسكرية نيجرية استولوا عليها في هجمات سابقة، وقد اتبعت الجماعة هذه الطريقة في المنطقة في هجمات سابقة.

وقال المصدر الأول إن نحو 10 آليات عسكرية استولى عليها المهاجمون، الذين فروا بعد ذلك إلى نيجيريا، دون أن يذكر أي تفاصيل عن العملية.

وتحدثت الصحيفة الإلكترونية 'إيراينفو' عن مقتل '7 جنود نيجريين وجرح 25 آخرين'، وأوضحت أن المهاجمين 'نجحوا في خداع' الجنود بوضع 'آلية تحمل شعار جيش نيجيريا على رأس قافلتهم.

وتابع المصدر نفسه أنهم تمكنوا بهذه الطريقة من عبور عدة قرى وصولا إلى تومور.