FacebookTwitterYoutubeRSS

راشد الفضالة يوجه رسالة للقضاة .. ويبدأ اضرابا عن الطعام


12/2/2018  الآن   3:28:00 PM
راشد الفضالة يوجه رسالة للقضاة .. ويبدأ اضرابا ...

تلقت جريدة نسخة من بيان السجين راشد الفضالة وجه خلاله رسالة إلى السلطة القضائية معلناً إضرابه عن الطعام بدءاً من اليوم  وفيما يلي نص البيان:

رسالة الى قضاة الكويت في السلطة القضائية

السادة المستشارين الموقرين،

ان العدالة ليست أحكاماً تصدر بل شعور وجداني يجب أن يطغى على أحاسيس الفرد، وان العدل هو القيمة الحاكمة لجميع القيم التي تضمن نوعية حياة البشر وديمومة كرامتها. وان افتقاد الشعور بالعدالة نذير يهدد فناء وهلاك الدول وفي تاريخ الأمم شواهد.

السادة المستشارين الموقرين،

بعد سنوات عديدة في قاعات محكمة الإستئناف الموقرة، زحف الشك الى يقيني من مجريات المحاكمة بعد سلبنا لأبسط حقوق المتهم بالدفاع عن النفس والحكم علي بالسجن مع النفاذ لخمس سنوات و نصف. وقد قمت بتسليم نفسي طواعية بعد ساعة من النطق بالحكم إيمانا مني بضرورة احترام القضاء وسيادة القانون. 

وبالرغم من رأي نيابة التمييز التي ابطلت الحكم الصادر ضدنا لفقدانه أبسط قواعد المحاكمات العادلة والصحيحة وبعد مرور ما يزيد عن ٧٠ يوم من حجز حريتي، نفاجئ بتنحي القاضي الطبيعي للقضية المستشار أحمد العجيل الموقر في ظروف غامضة في ذات يوم الجلسة المخصصة لنظر طلبات وقف تنفيذ الحكم ويتم مباشرة اختيار هيئة لنظر القضية بغير النظام العام والإجراءات الطبيعية. وذلك كله ورغم قناعتي الراسخة ببرائتي من التهم الكيدية الا ان شعوري غير مطمئن لسلامة سير القضية، واستقر في وجداني اننا نواجه محاكمة سياسية وليست قانونية.

السادة المستشارين الموقرين،

انا لا أبحث اليوم عن براءة منقوصه، بل ابحث عن العدالة، إما إدانه وفق صحيح القانون والإجراءات أو براءة تامة تدحض الإتهامات السياسية الباطلة الموجه ضدي.

السادة المستشارين الموقرين،

اوجه رسالتي لكم لأنكم حراس الحرية الشخصية ولأنه لا عقاب بغير حكم قضائي ولا حكم قضائي دون استناده على تشريع. واوجه لكم رسالتي لان السلطة القضائية حصن الشعب تحميه من جور السلطة. اوجه رسالتي لكم وادعوكم من خلالها وارجوكم ان تعيدوا الثقة والإستقرار الى السلطة القضائية بإصلاحها وتطويرها لتكون الباعث لشعور الأمان والطمأنينة لكل مظلوم وتكون سيف الحق على كل ظالم.

 اوجه رسالتي لكم ومطلبي ان يتم إسترجاع حريتي المسلوبة بوقف تنفيذ الحكم السياسي الباطل. فان اصل البراءة ضمان دستوري اساسي ويعتبر الحد الأدنى للشرعية الدستورية ولا يجوز اطلاقاً لأي قانون او إجراء ان يهدر او يقلل او يحد من قيمة اصل البراءة ولا يجوز ان تقيد حرية الإنسان على قرائن متهافته وضعيفه وتفترض الإدانه في المتهم وتجعله اسير للإتهام. ان اصل البراءة ملازم للإنسان منذ ولادته حتى إثبات إدانته في محاكمة قانونية عادلة تؤمن فيها للمتهم الضمانات الضرورية لممارسة حق الدفاع ويصدر بحقه حكم نهائي وبات ولا يجوز إطلاقاً مصادرة اصل البراءة الا وفق ذلك. وعليه، وبعد فقداني للشعور بالعدل ولفقداني اصل البراءة وبسبب استمرار حجز حريتي أعلن إضرابي عن الطعام لحين استرجاع حريتي المسلوبة وخروجي من المعتقل.

حفظكم الله و سدد خطاكم.

المعتقل راشد سند الفضالة

السجن المركزي (٤)

الكويت

١٢-٢-٢٠١٨



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني





الدليل الإعلاني