FacebookTwitterYoutubeRSS

استعداداً للمونديال.. مواجهات ودية مثيرة بين كبار العالم


22/3/2018  الآن - وكالات  9:14:24 AM
استعداداً للمونديال.. مواجهات ودية مثيرة بين ...
صورة أرشيفية

قبل أسابيع قليلة على انطلاق فعاليات بطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم في روسيا، تدخل المنتخبات الكبيرة مرحلة صعبة وحاسمة من الاستعداد لهذه البطولة، إذ تخوض جولة مثيرة من المباريات الدولية الودية القوية غداً الجمعة.

ويتطلع مدربو المنتخبات المختلفة المشاركة في المونديال الروسي إلى تجربة لاعبيهم من خلال هذه المواجهات القوية المرتقبة، إذ يستضيف المنتخب الروسي نظيره البرازيلي الفائز بلقب المونديال خمس مرات سابقة (رقم قياسي)، فيما تشهد مدينة دوسلدورف الألمانية صداماً مثيراً بين منتخبي ألمانيا وإسبانيا الفائزين باللقب في آخر نسختين من البطولة العالمية.

كما يلتقي المنتخب الأرجنتني (راقصو التانغو) نظيره الإيطالي (الآزوري) على إستاد 'الاتحاد' بمدينة مانشستر الإنجليزية.

وقبل أيام قليلة، بدأ العد التنازلي للثلاثة شهور الأخيرة قبل بطولة كأس العالم، التي تستضيفها روسيا من 14 يونيو (حزيران) إلى 15 يوليو (تموز) المقبلين.

وأصبح الشغل الشاغل لمدربي المنتخبات المشاركة في المونديال هو إعداد فرقهم بأفضل شكل ممكن، والاستقرار على القوائم النهائية لفرقهم في المونديال، ولهذا، لجأ المدربون إلى اختيار مواجهات ودية قوية في آخر جولتين وديتين (غداً الجمعة والثلاثاء المقبل) قبل الموعد النهائي لتسليم القوائم الأولية إلى الاتحاد الدولي (فيفا) والمقرر في 14 مايو (أيار) المقبل.

ويستضيف المنتخب الألماني (مانشافت) نظيره الإسباني غداً الجمعة بمدينة دوسلدورف، ثم يستضيف المنتخب البرازيلي الثلاثاء المقبل في العاصمة برلين، في أول مواجهة بين الفريقين منذ الفوز الكاسح 7-1 للمانشافت على المنتخب البرازيلي في الدور نصف النهائي لكأس العالم 2014 بالبرازيل.

وتمثل المباراتان محطة مهمة للغاية في محاولة المدير الفني لـ'المانشافت' يواكيم لوف للاستقرار على القائمة النهائية لفريقه في المونديال.

واستدعى لوف 26 لاعباً لقائمة الفريق في هاتين المباراتين، لكنه لم يستدع كلاً من لاعبي بروسيا دورتموند ماركو ريوس وماريو غوتزه.

ورغم هذا، لا يزال الأمل يراود لوف في أن يكون اللاعبان ضمن القائمة النهائية للفريق بالمونديال الروسي.

كما يفتقد لوف في هاتين المباراتين لجهود حارس مرماه مانويل نيوير، الذي لا يزال في مرحلة العلاج والتأهيل من الإصابة التي أبعدته عن الملاعب لفترة طويلة.

وفي المقابل، غاب المدافع جيرارد بيكيه عن تدريبات الفريق في وقت سابق من الأسبوع الحالي، بسبب مرضه مما يعني إمكانية مشاركة ناتشو بجوار سيرجيو راموس في قلب دفاع الفريق.

كما قد تشهد المباراة غداً مشاركة ظهير أيسر تشيلسي الإنجليزي ماركوس ألونسو للمرة الأولى مع المنتخب الإسباني.

ويستعيد المنتخب الإسباني جهود مهاجمه الخطير دييغو كوستا، والذي غاب عن المباريات الأخيرة للفريق في التصفيات الأوروبية المؤهلة للمونديال، بسبب ابتعاده عن المشاركة مع فريق تشيلسي قبل العودة إلى أتلتيكو في يناير (كانون الثاني) الماضي.

ويتطلع المدير الفني للمنتخب الإنجليزي، غاريث ساوثغيت، أيضاً إلى حسم خياراته في بعض المراكز ومنها حراسة المرمى، وذلك من خلال المباراة الودية المثيرة غداً أمام نظيره الهولندي (الطاحونة) في العاصمة الهولندية أمستردام، وكذلك المباراة التالية أمام 'الآزوري' الثلاثاء المقبل.

واستدعى ساوثغيت أربعة حراس مرمى لمعسكر الفريق قبل هذه المباراة، إذ ضمت قائمة الفريق الحارس المخضرم جو هارت الذي حرس مرمى الفريق على مدار السنوات القليلة الماضية، والحارسين جوردان بيكفورد وجاك بوتلاند والوجه الجديد نيك بوب.

ويصطدم المنتخب الأرجنتيني بنظيره الإيطالي على إستاد 'الاتحاد' بمدينة مانشستر الإنجليزية، حيث يبدأ 'الآزوري' محاولته لاستعادة الاتزان بعد فشله في التأهل لنهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ 1958.

وخسر 'الآزوري' أمام المنتخب السويدي في الملحق الأوروبي الفاصل، بعدما حل ثانياً خلف نظيره الإسباني في مجموعته بالتصفيات.

ويلتقي المنتخب الفرنسي نظيره الكولومبي في سان دوني، ثم يحل الفريق الفرنسي بقيادة مديره الفني ديدييه ديشان ضيفاً على المنتخب الروسي في سان بطرسبرج.

كما تشهد جولة المباريات الودية غدا مواجهات أخرى بين الفرق المتأهلة للمونديال يأتي في مقدمتها المواجهة بين المنتخبين البرتغالي والمصري في مدينة زيورخ السويسرية كما يلتقي المنتخب البولندي نظيره النيجيري وتلتقي صربيا مع المغرب في مدينة تورينو الإيطالية فيما يستضيف المنتخب التونسي نظيره الإيراني على الملعب الأولمبي في رادس.

كما تختبر عدة منتخبات متأهلة للمونديال نفسها غداً أمام فرق لم يحالفها الحظ في التأهل للمونديال، إذ يلتقي المنتخب الياباني نظيره المالي في مدينة لييج البلجيكية، كما يلتقي المنتخب السنغالي منتخب أوزبكستان، ويلتقي المنتخب السعودي نظيره الأوكراني في مدينة ماربيا الإسبانية، ويحل المنتخب السويسري ضيفاً على نظيره اليوناني، كما يحل المنتخب الأسترالي ضيفاً على النرويج، والمنتخب الكوستاريكي ضيفاً على إسكتلندا، فيما يلتقي منتخب أوروغواي نظيره التشيكي في مدينة نانينغ الصينية ضمن فعاليات بطولة كأس الصين الودية.

وتمتد جولة المباريات الودية حتى السبت المقبل، إذ يلتقي المنتخب المكسيكي نظيره الآيسلندي في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية، ويلتقي منتخب بيرو نظيره الكرواتي بمدينة ميامي الأمريكية، ويحل المنتخب الكوري الجنوبي ضيفاً على إيرلندا الشمالية، ويلتقي المنتخب السويدي نظيره التشيلي.



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني





الدليل الإعلاني