العقوبات تكلف ايران 100 مليون دولار يومياً

الاقتصاد الآن

445 مشاهدات 0


هبطت صادرات النفط الايرانية بنسبة 43% عما كانت عليه العام الماضي بفعل العقوبات المشددة التي فرضتها كل من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي على ايران، اي أن عوائد النفط الايرانية انخفضت بما قيمته 100 مليون دولار يومياً، ما يعني أن هذه هي التكلفة التي يتكبدها قطاع النفط الايراني من جراء العقوبات الدولية.

وكان الاتحاد الأوروبي قد فرض حظراً على واردات النفط الايراني اعتباراً من أول يوليو الماضي بسبب تمسكها بموقفها من برنامجها النووي، وبالاضافة الى الحظر النفطي فقد فرضت الولايات المتحدة ومعها حلفاؤها عقوبات مالية على النظام الايراني تجعل الحصول على الأموال الناتجة عن مبيعات النفط أمراً صعباً.

وقالت صحيفة 'ديلي تلغراف' البريطانية اليوم الأربعاء ان الاجراءات التي تم اتخاذها ضد ايران ترمي الى شل الاقتصاد الايراني.

وبحسب تقرير وكالة الطاقة الدولية الشهري حول سوق النفط فان صادرات النفط الايرانية بلغت خلال شهر أكتوبر الماضي 1.3 مليون برميل يومياً، مقارنة بمتوسط 2.3 مليون برميل يومياً خلال العام الماضي.

وبحسب الأسعار الحالية للنفط في السوق، فان انخفاض صادرات النفط الايرانية بواقع مليون برميل يومياً، يعني خسارة الاقتصاد الايراني 109 ملايين دولار يومياً، لكن 'ديلي تلغراف' تقول ان الخسائر الفعلية للاقتصاد الايراني من هبوط مبيعات النفط تظل أكبر من هذا المبلغ بكثير لأن 'طهران تبيع نفطها للمشترين الحاليين بأسعار مخفضة من أجل الحفاظ عليهم ودفعهم الى عدم الاستجابة الى المطالب الأمريكية بمعاقبتها'.

وأشارت الصحيفة البريطانية الى أن التقديرات المستقلة تشير الى أن ايران تخسر ثلاث مليارات دولار شهرياً، كخسائر اجمالية من جراء العقوبات الأمريكية والأوروبية، وهو ما يمثل في النهاية 30% من اجمالي الميزانية الايرانية البالغة للعام 2012/2013 نحو 113 مليار دولار.

الان - ووكالات

تعليقات

اكتب تعليقك