قطر تستضيف إيران في أهم 90 دقيقة بمشوارها

رياضة

وعمان والعراق لتعزيز فرص التأهل إلى مونديال البرازيل

1535 مشاهدات 0


تنتظر المنتخب القطري أهم واصعب 90 دقيقة في مشواره بتصفيات كأس العالم لكرة القدم المقررة نهائياتها في البرازيل عام 2014 عندما يستضيف نظيره الإيراني غدا الاربعاء في الساعة 7:15 مساء بتوقيت دولة الكويت في الجولة السابعة من منافسات المجموعة الأولى ضمن الدور الرابع الحاسم.

وفي مباراة ثانية غدا ايضا تلعب لبنان مع كوريا الجنوبية في بيروت في الساعة 8:30 مساء. وتتصدر أوزبكستان التي ترتاح في هذه الجولة برصيد 11 نقطة، مقابل 10 نقاط لكوريا، و7 نقاط لايران التي تتقدم بفارق الأهداف على قطر لكن الأخيرة خاضت مباراة أكثر، ويأتي لبنان أخيرة وله 4 نقاط.

يحلم الفريق القطري بتحقيق الفوز ورفع رصيده إلى 10 نقاط من أجل الاستمرار في المنافسة علي احدى يطاقتي التأهل حتى المواجهة الاخيرة مع اوزبكستان بطشقند في 18 الجاري. ولم يسبق لمنتخب قطر أن تأهل إلى كأس العالم.

تمثل المباراة عنق الزجاجة للفريقين خاصة القطري الذي يسعي للفوز وفض الشراكة مع الفريق الإيراني، ولذلك تعد المواجهة الصعبة الأمل الاخير له حيث يغيب عن الجولة القادمة ثم يعود للعب في الجولة الاخيرة خارج ملعبه في طشقند، بينما لا يزال في جعبة إيران مباراتين بعد لقاء قطر، مع لبنان بطهران، ومع كوريا الجنوبية في سيؤول.

ورغم قوة المواجهة والصدام المنتظر، فان حالة من التفاؤل تسيطر على الفريق القطري بعد الأداء الجيد الذي قدمه أمام كوريا الجنوبية في الجولة السابقة والتي انتهت بفوز صعب للكوريين في الدقيقة الاخيرة من الوقت بدل الضائع، كما أن الفريق تحسن مستواه في الآونة الاخيرة منذ تولي تدريبه فهد ثاني خلفا للبرازيلي باولو اوتوري الذي قاد قطرمرتين أمام ايران في التصفيات فتعادل في الأولى 2/2 وفي الثانية بدون اهداف. إلى جانب كل ذلك، فان اكتمال الصفوف يزيد من حالة التفاؤل في الفريق القطري الذي سيفتقد فقط مهاجمه سيباستيان سوريا بسبب البطاقة الصفراء الثانية.

في المقابل، يشعر المنتخب الإيراني بالخطر خاصة مع استمرار غياب مدربه البرتغالي كارلوس كيروش عن قيادته بايقافه مباراتين عقب طرده أمام كوريا الجنوبية اذ غاب عن المباراة السابقة امام اوزبكستان التي خسرها فريقه في عقر داره 1/0. وهذا الغياب جعل كيروش يقدم علي خطوة للاستعانة بمواطنه نيللو فينجادا مدرب داليان الصيني حاليا والمدرب السابق لفريق برسبوليس الايراني لحل مشكلة غيابه عن دكة البدلاء.

وبخلاف هذا المشكلة، يغيب عن المنتخب الإيراني بعض اللاعبين لخلافات مع كيروش ابرزهم هادي عقيلي قلب الدفاع الذي تم استبعاده من قائمة المباراة، فيما عاد الحارس الاساسي سيد مهدي رحمتي بعد استبعاده، وسيفتقد الفريق ايضا مهاجمه الخطير اشجان دياجيه المحترف في فولهام الانجليزي بسبب الاصابة.

واتفق المدربان على اهمية المباراة في كونها مصيرية لكل منهما، واكد فهد ثاني أنه يتطلع إلى تحقيق نتيجة جيدة في المباراة المصيرية والحصول على النقاط الثلاث ومواصلة مشوار المنافسة حتى الجولة الاخيرة، مشيرا إلى معرفته التامة بالفريق الايراني من خلال متابعته في مبارياته الاخيرة، مقللا من استعانة كيروش بمواطنه فينجادا. وتابع: اصبح الفريق القطري يعتمد على الجماعية في الاداء، وغياب سيباستيان لن يؤثر كثيرا لوجود البديل الجاهز.

من جانبه، قال كيروش: الفريق القطري تطور بعد أن تولي فهد ثاني تدريبه والمواجهة ستكون صعبة وتشكل فرصة مهمة لتحقيق حلم إيران بالوصول الى كأس العالم، مؤكدا: نسعى للفوز لمواصلة المشوار. وسبق ان خاض منتخب ايران غمار نهائيات كأس العالم ثلاث مرات.

وفي المباراة الثانية، تأمل كوريا الجنوبية بتعزيز فرصتها في التأهل بفوزها على لبنان في بيروت، خصوصا أنها كانت تغلبت عليه 0/3 في مباراة الذهاب قبل نحو عام.

وحققت كوريا الجنوبية أفضل نتيجة آسيوية في نهائيات كأس العالم بتأهلها إلى نصف النهائي قبل ان تحل رابعة في النسخة التي استضافتها مع اليابان عام 2002.

وتبدو الفرصة مؤاتية أمام منتخب عمان والعراق من أجل المنافسة على بطاقة التأهل الثانية أو خوض المحلق عندما يلتقيان في مسقط في الساعة 4 عصرا في الجولة السابعة ضمن منافسات المجموعة الثانية.

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها تلعب اليابان مع ضيفتها أستراليا في الساعة 1:30 ظهرا. وتتصدر اليابان ترتيب المجموعة برصيد 13 نقطة، مقابل 7 نقاط للأردن الذي يرتاح في هذه الجولة، و6 نقاط لكل من أستراليا وعمان، والأخيرة خاضت مباراة أكثر، و5 نقاط للعراق.

مباراة الغد لن تكون سهلة للمنتخبين اللذين يدركان تماما أهمية نقاطها إذا أرادا أن يكون لهما بريق أمل في التأهل، وهو ما قاله الفرنسي بول لوجوين مدرب عمان: لن نرضى بغير الفوز على المنتخب العراقي لاكمال مشوار التأهل إلى نهائيات كأس العالم.

يعاني المنتخب العماني من غيابات بالجملة في مقدمتها علي الحبسي حارس ويغان الانجليزي للاصابة وعماد الحوسني مهاجم الاهلي السعودي للايقاف، اضافة إلى محمد الشيبة واحمد حديد للاصابة، وفوزي بشير بسبب اعتزاله اللعب دوليا. وقال لوجوين: غياب عماد الحوسني وعلي الحبسي مؤثر ولكنه سيشكل دافعا لباقي اللاعبين من اجل اثبات انفسهم، معتبرا ان برامج الاعداد التي خضع لها المنتخب تدعم جهود تقديم مباراة تتناسب والطموحات المرجوة.

وخاض المنتخب العماني تجربتين وديتين فاز في الاولى على ايران 1/3 وتعادل في الثانية مع لبنان 1/1، واشرك لوجوين فيهما عناصر جديدة.

من جهته، يسعى المنتخب العراقي إلى انعاش آماله والبقاء في دائرة الصراع المؤدي إلى خطف احدى بطاقتي التأهل، ولكن يتعين عليه الخروح غدا بفوز يعيده إلى دائرة المنافسة.

اصطدم برنامج تحضيرات المنتخب العراقي لمباراة عمان بظروف صعبة بسبب عدم اكتمال قائمته الأساسية في المعسكر المحلي في بغداد من جهة، وتعذر اقامة مباريات تجريبية من جهة ثانية، بعد الاخفاق في تامين مباراتين وديتين أمام إيران واليمن بعد اعتذارهما في اللحظات الاخيرة لاسباب عديدة منها عدم رغبتهما بالتوجه إلى العاصمة العراقية.

ووجد الاتحاد العراقي ضالته بمنتخب ليبيريا الذي خاض لقاء وديا أمام أسود الرافدين على استاد الشعب الدولي في بغداد خرج منه الاخير بخسارة بهدف دون رد مقدما عرضا لم يرتق الى تطلعات جماهيره التي باتت قلقة بشأن مشوار منتخبها في رحلة التصفيات النهائية.

واعتبر عضو الاتحاد العراقي ونائب رئيس بعثة منتخب بلاده الى مسقط نعيم صدام ان صعوبة مباراة الغد تكمن في حتمية الفوز فيها وعدم الخروج منها الا بثلاث نقاط ثمينة تعيدنا الى الواجهة وتبقينا في دائرة المنافسة. واضاف: أمامنا مباراتان متبقيتان في رحلة التصفيات نريد أن نخوضهما بحماس كبير والاقتراب من هدف اكبر يتمثل بالبطاقة الثانية المؤدية إلى البرازيل.

ويلتقي المنتخب العراقي نظيريه الياباني والأسترالي في الدوحة وملبورن على التوالي في 11 و18 من الشهر الجاري في الجولتين الاخيرتين من تصفيات الدور الحاسم.

المدير الفني للمنتخب العراقي، الصربي فلاديمير بيتروفيتش الذي التزم الصمت حيال مهمته المنتظرة قي الجولات الثلاث المتبقية من مسيرة اسود الرافدين، وقد اختار قائمة ضمت 25 لاعبا هم: نور صبري وجلال حست ومحمد حميد وعلي عدنان وضرغام اسماعيل وسلام شاكر وهيريدي سامند واحمد ابراهيم وعلي حسين رحيمة ووليد سالم وهمام طارق وسيف سلمان واسامة علي ومثنى خالد وخلدون ابراهيم وسعد عبد الامير وهلكورد ملا محمد وعلاء عبد الزهرة وحيدر صباح وحمادي احمد ونشأت اكرم ويونس محمود ومصطقى كريم ومهند عبد الرحيم وامجد راضي.

الآن - وكالات - أحمد الكندري

تعليقات

اكتب تعليقك