أخطبوط العود أشعل مسرح 'الثقافة والفنون'

فن وثقافة

عبادي الجوهر عانق جمهور الكويت بأجمل ما غنى

4827 مشاهدات 0

عبادي الجوهر في حفلته أمس

قبل سنوات قليلة كان صيف الكويت شديد الحرارة ويسعى المقيمين والمواطنين الى الهروب خلال هذه الفترة من الكويت خاصة أن الكثير من الانشطة الفنية والثقافية والفعاليات تتوقف فجاء مهرجان صيفي ثقافي الذي ينظمه المجلس الوطنى للثقافة والفنون والآداب ليرطب أجواء الصيف بالكثير من الفعاليات والأنشطة التى تجعل من صيف الكويت امتدادا لباقي فعاليات العام المختلفة وليس فترة توقف اجبارية وتنطلق هذا العام الدورة الثامنة من المهرجان حافلة بجدول مزدحم بشتى ألوان الثقافة والمعرفة والفنون من معارض تشكيلية وليالي سينمائية ومسرحية ومحاضرات وندوات وأمسيات موسيقية وشعرية وفرق فنون شعبية  وفرق أجنبية والورش الفنية والأدبية ومعارض الكتب بحيث تكون الوجبة كاملة الدسم ترضي جميع الاذواق وكل ألوان الطيف  وكما يقولون عن براعة الاستهلال فقد جاء حفل افتتاح المهرجان علي خشبة مسرح الدسمة أكثر من رائع بعد أن أحياه فنان خليجي كبير بحجم عبادى الجوهر الذى نادرا مايلتقي مع جمهوره في الكويت وهذا يفسر المظاهرة الفنية التى صحبت تلك الامسية فقد أكتظ مسرح الدسمة سواء في الصالة أو الدور الثاني وامتلأت الطرقات بجماهير أصرت على متابعة الحفل وقوفا مايعكس الحب الكبير لهذا النجم ويجعلها ليلة حالمة استثنائية بكل المقاييس.

انطلق الحفل بحضور الامين العام للمجلس الوطنى المهندس علي اليوحة ومدير المهرجان الدكتور سهل العجمي وكوكبة من قيادات المجلس محمد العسعوسي وفيصل الدرويش ومن النجوم الفنان الكبير محمد المنصور وقاد الفرقة الموسيقية الموسيقار الموهوب احمد حمدان وكان عريف الحفل حسن جمعة لتتأهب الصالة لاستقبال أخطبوط العود كما يطلقون عليه.

                مقطوعة موسيقية

البداية كانت مع الامسية بمقطوعة موسيقية بعنوان موسيقى الزمن من ألحان الموسيقار أحمد حمدان وهى مأخوذة من مقدمة غنائية بعنوان اصابع الزمن وجاءت المقطوعة التى نشرت البهجة والفرح في جنبات الصالة كفاتحة شهية للجماهير التى استقبلت عبادى الجوهر بعد ذلك بعاصفة من التصفيق والصفير وشنفت الجماهير آذانه بأجمل عبارات الثناء والمدح وحياهم الجوهر قبل أن يقدم روائعه الطربية التى أمتعت الجمهور وصال وجال مع الجرح أرحم من كلمات الناصر وألحانه والتى تقول كلماتها :

الجرح أرحم من فراقك دقيقه

لو ترحلي أعيش من غير ما أدري

وأنتي الخيال العذب وأنتي الحقيقه

وأنتي اللي ما غيرك بقلبي وفكري

هيّا اجرحيني بس عيشي في قلبي

الجرح أرحم من فراقك وبعدك

هيّا اجرحيني بس عيشي في قلبي

لو ترحلي ما عشت يومين بعدك

أنتي وأنا مثل الهدب والعين ما نفترق

البعد نار خوفي من البعد روحي تحترق

حبك نعم وأكثر من خيال العاشقين

واللي أنظلم حبي اللي يتمنى الحنين

أنا أنجرح قلبي سنين شفت الفرح برق لمح

واللي ما يوم أنجرح ما جرب العشق

مرت بي أيام حسيت إن السعادة بكفي

مرت بي أيام ورتني الجروح ضعفي

من ذا وذا هذي حياة العاشقين

شافوا الجروح وسط الشذا

والدمعه في القلب الحزين

حبيبتي يا حبيبتي جرحي وانا ما نفترق

اعتاد أنا قلبي العنا مع الفرح ما نتفق

نعم لأجلك أنا عشت الألم

نعم مريت بدروب الندم

وأتخيلك وأنتي معي من العدم

وتقولي من فينا الحكم

جرحي حكم

الجرح أرحم

الاغنية تفاعلت معها الجماهير بحرارة ورددوها مع الجوهر وكانت تتعالى الصرخات والآهات طربا من حين لآخر ليواصل الجوهر أغانية بسلطنة ومزاج عالى ناثرا شجونه بصوته الطربي الاصيل الذى يتسلل الى قلبك ونفسك دون استئذان ولا يتركك الا فى غمرة النشوة والاستمتاع قدم الجوهر.

الــعــواذل (حبيبتي)

حبيبتي كل العواذل تشابه ..... قلبٍ ظلام ووجه يشبه للأصحاب

ولا ما غدى لك صاحبٍ ينحكى به ..... لا تسمعي أن كان لك قلب وأحباب

إلى مشيت الدرب يلهث سرابه ..... وإلى سكنت الدار ناداني الباب

وشلون أنام وهم قلبي صوابه ..... والشوك ينبت بين جفنين وأهداب

تعبت امني .. الأسئلة بالاجابة ..... وانطر شروق الشمس والشمس بغياب

وتعبت أناظر والمعنى عذابه ..... أنك بعيده والملا دونك حجاب

اجمع كلام وما أعرف الإجابه ..... وعندي شعور صدق والوقت كذاب

كل النجوم اللي امطرت من سحابه ..... حبيبتي دمعك جرح قلب واتراب

واللي وقف ما بين بابي وبابه ..... قلبٍ ظلام .. ولابس ثوب الأصحاب

ومع نهاية كل أغنية تتعالى الصيحات ويرتفع التصفيق وتتحول الصالة الى مظاهرة حب واعجاب بهذا الفنان الاستثنائي ليقدم قالوا ترى ويقول فيها:

قالوا ترى مالك امل في قربها لو يوم

ابعد وجنّب دربها .. هذا هو المقسوم

قلت اتركوني واسكتوا .. خلو العتب واللوم

قدني غرقت في بحرها .. ولاعاد يفيد العوم

قالوا ترى في حبها ويل .. وأسى .. و هموم

قلت ان قتلني حبها .. حسبي تقول مرحوم

قالوا انسى ذكرها .. منتب بها ملزوم

قلت ابشروا ياعذلين .. بنسى لذيذ النوم

قالوا بتلقى غيرها .. واترك هواها اليوم

قلت العفو ياحسدين .. ما ابدل قمر بنجوم

قالوا لغيرك حبها .. قلت الجواب مفهوم

دام انها متهنيه .. وشلون اصير محروم

بقضي الليالي انتظر .. صابر على المقسوم

متعلق بطرف الأمل .. يمكن يجيني نوم

قالوا ترى مالك امل .. في حبها لو يوم

ابعد وجنب دربها .. وهذا هو المقسوم

 

ويواصل الجوهر الامسية  الطربية متنقلا بين بساتين أغانيه يلتقط منها مايشاء ومايرضى جماهيره فيقدم عيونك


عيونك آخر آمالي وليلي اطول من اليم

كيف ألقى كلامٍ عذب يوصف دافي احساسي

عشقتك قبل ما اشوفك وشفتك صرت كلي حلم

ابي رمشك يغطيني وابيك اقرب من انفاسي

يهمك تعرفي انك قتلتي في سنيني الهم

قتلني ضحكك وجدك قتلني لينك القاسي

رميت اقداري في دربك وصرتي في عروقي الدم

احبك كثر ماسالت دموع وما نسى ناسي

يجول الحزن في ضلوعي بردت وذاب فيني العظم

و يا كثر الحطب حولي وعندك انكسر فاسي

سألتك بالذي زانك تحبي فيني حتى الظلم

تحبي عيوبي وغدري تحبي المر في كاسي

انا من كثر ما احبك ابيك كثر رمل اليم

وابيك فوق الناس وابي ماينحني راسي

وكان الجوهر بين الاغنية والاخري يقدم فواصل من العزف الجميل على عوده الخاص مظهرا عبقريته فى العزف مذكرا بروائع العود للفنان الراحل فريد الاطرش وقدم الجوهر نخبة من أغانيه في هذه الامسية الطربية مثل دقايق وحبك سما وبس معك وجميعها من ألحانه  ليسدل الستار على ليلة طربية غير شكل ويتم تكريم عبادى الجوهر والمايسترو أحمد حمدان الذى قاد الفرقة الموسيقية.


عبادى الجوهر في سطور

نجم سعودي لقبه طلال مداح بإخطبوط العود وسفير الحزن وموسيقار الجزيرة العربية والعديد من الألقاب، حاصل على الكثير من الجوائز والدروع العالمية والأوسمة من الدرجتين الأولى والثانية

تعاون عبادي مع العديد من كبار الشعراء، مثل الأمير خالد الفيصل، والأمير بدر بن عبد المحسن. وفي مجال التلحين كان أول تعاون له مع الأستاذ الراحل طلال المداح، كما تعاون مع الملحن المعروف إبراهيم خفاجي. يحب عبادي التعامل مع مقام النهاوند والكرد والصبا والحجاز كار في أغانيه. ويتميز بكونه عازف عود متمكنا ومتجددا، فاشتهر بقدرته على المزج بين الألحان الشرقية والغربية ويتجلى ذلك في دمجه لمعزوفة «ديسبيرادوا» الشهيرة مع التقاسيم الشرقية. لحّن عبادي للعديد من كبار المطربين من أمثال طلال مداح ونجاة الصغيرة وعبدالله رشاد. يمتلك عبادي رصيدا غنائيا ثريا وهو لايزال يواصل مشواره الفني الغنائي، ومن أشهر أغانيه، «مشاوير»، «مراسيلي»، «حبر وورق».

الجوائز والأوسمة وحكايته مع العود

حصل على الكثير من الجوائز والدروع العالمية واوسمة من الدرجات الأولى والثانية منها :

أعلى وسام في سلطنة عمان تقلده من السلطان قابوس عندما قدم وصلة في مهرجان العود عام 2005

وحصل على العود الذهبي من روتانا وحصل عبادي الجوهر على أكثر من جائزه المهرجان العربي للعود حصل عليه أكثر من مرة وكان المنافس الوحيد الفنان احمد فتحي. فوزان حمدي هنيدي مكه المكرمه

يوجد قسم خاص في منزل عبادي الجوهر يوجد فيها كل مايتعلق باعماله وفنه ودروعه الخاصة وجوائزه واعواده الخاصة فقط ويوجد في هذا القسم الخاص تقريبا 51 عود

ومن اعواده :

عود خاص للتلحين

وعود خاص للحفلات

وعود خاص للجلسات

وعود خاص للتقاسيم

وعود اهداه اياه الراحل طلال مداح

ولديه عود مصنوع عام 1911 وهو للموسيقار محمد القصبجي، وعود للاستديو، وعود خاص جداً مرسوم عليه صورة عبادي الجوهر.

 

 

الآن : فن وثقافة

تعليقات

اكتب تعليقك