مجلس الوزراء يستنكر الممارسات الإسرائيلية الإجرامية تجاه الأقصى

محليات وبرلمان

1515 مشاهدات 0


قرر مجلس الوزراء الموافقة على مشاريع قوانين اعتماد الحسابات الختامية عن السنة المالية 2017/2016 للمؤسسات ذات الميزانية المستقلة، والإدارة المالية للدولة، والهيئات الملحقة، ورفعها لسمو الأمير، تمهيداً لإحالتها لمجلس الأمة.

كما قرر المجلس في جلسته المنعقدة اليوم الاثنين برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك إحالة ملف تضخم حساب العهد في الحسابات الختامية للجهات الحكومية الى ديوان المحاسبة وتكليفه بدراسة اوجه القصور والخلل ان وجدت».

وقال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية أنس الصالح انه «حرصا على اضفاء المزيد من الشفافية للكافة فقد

وأوضح الصالح في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب الاجتماع الاسبوعي لمجلس الوزراء ان «ديوان المحاسبة سيقوم خلال ثلاثة اشهر برفع تقرير الى مجلس الوزراء في شأن نتائج هذه الدراسة».

واطلع مجلس الوزراء على توصية اللجنة بشـأن توجــه وزارة المالية تحديـد سقـف لإجمالي الإنفاق بمشروع ميزانية الوزارات والإدارات الحكومية للسنوات الثلاث المقبلـة، وقرر مجلس الوزراء تكليف وزارة المالية بالتنسيق مع كافة الجهات الحكومية اتخــاذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن، على أن يتم مراجعة الأسقف الأولية الخاصة بالسنتين الماليتين (2019/2020 - 2020/2021) في ضوء أية مستجدات بهذا الشأن.

كما اطلع مجلس الوزراء على توصية اللجنة بشأن الدراسات الأولية حول الأصول الحكومية ذات الأولوية بتخصيصها، وقرر مجلس الوزراء تكليف الجهاز الفني لبرنامج التخصيص بسرعة اتخاذ الإجراءات، وإعداد الأداة القانونية اللازمة لإنجاز تخصيص بعض المرافق الحكومية الواردة ضمن الأولويات المحددة من قبل مكتب وزير الدولة للشئون الاقتصادية.

ثم اطلع مجلس الوزراء ايضا على توصية لجنة الخدمات العامة بشأن العرض المقدم من اللجنة الفنية للإشراف على متابعة وتنفيذ المخطط الهيكلي (الرابع) لدولة الكويت (2040) ، وقرر المجلس تكليف بلدية الكويت بإعداد التصورات والمرئيات للمخطط الهيكلي الرابع لدولة الكويت ، بما يتماشى مع رؤية الدولة (2035) ، وموافاة مجلس الوزراء ، بما ينتهى إليه الأمر بموعد أقصاه السابع من سبتمبر 2017.

وعقب الاجتماع، صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الإعلام بالوكالة الشيـخ محمد العبداللـه بما يلي:

أحاط رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه علما بنتائج الزيارة التي قام بها للبلاد رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان ضمن إطار جولة له في دول المنطقة، وأحاط سموه المجلس علماً بفحوى المحادثات التي أجراها مع سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، التي استهدفت بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، وسبل تطويرها وتعزيزها في كافة المجالات والميادين، وبحث آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية والقضايا الأخرى ذات الاهتمام المشترك.

ثم أحاط النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد مجلس الوزراء علما بنتائج الزيارة التي قام بها إلى جمهورية مصر العربية أخيراً، وفحوى لقائه مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، التي تم خلالها استعراض سبل تعزيز العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الشقيقين، والارتقاء بها إلى آفاق أرحب تلبي طموحات الشعبين الشقيقين، بالإضافة إلى مواصلة التشاور والتنسيق حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها تطورات الأزمة الخليجية، وسبل احتوائها.

كما أكد الخالد دعم الكويت الثابت والمبدئي للجهود التي تقوم بها جمهورية مصر العربية لمحاربة الإرهاب وترسيخ عناصر الأمن والاستقرار في أراضيها.

وشرح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية للمجلس نتائج المحادثات التي أجراها مع الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي نائبة رئيس المفوضية الأوروبية فيديريكا موغيريني خلال زيارتها للبلاد، والتي تركزت حول سبل تطوير العلاقات القائمة بين الاتحاد الاوروبي والكويت بشكل خاص، ومع دول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام، كما تم بحث آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية والجهود المبذولة لمعالجة الازمة الخليجية.

وشرح الشيخ صباح الخالد لمجلس الوزراء الخطوات والإجراءات التي قامت بها وزارة الخارجية إثر صدور حكم محكمة التمييز رقم 901 لسنة 2016 من مشاركة جهات إيرانية لمساعدة ودعم أفراد الخلية، حيث تم إبلاغ السفير الإيراني لدى الكويت بقرار السلطات الكويتية بتخفيض عدد الديبلوماسيين العاملين في السفارة الإيرانية، وإغلاق المكاتب الفنية التابعة للسفارة، وتجميد أي نشاطات في اللجان المشتركة بين البلدين.

ثم أحاط نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ محمد الخالد مجلس الوزراء علماً بنتائج الزيارة التي قام بها إلى جمهورية مصر العربية، ممثلاً لسمو أمير البلاد في افتتاح قاعدة محمد نجيب العسكرية وحفل تخرج الكليات العسكري، كما قام بتسليم رسالة خطية من سمو الأمير إلى الرئيس المصري، تناولت العلاقات الأخوية الطيبة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين، وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وبحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي، حيث تابع بقلق واستياء بالغين الأوضاع المؤسفة في القدس الشريف جرّاء التدابير الأمنية التعسفية التي فرضتها سلطة الاحتلال الإسرائيلي في محيط المجلس الأقصى، والمجلس إذ يعبر عن ادانته واستنكاره الشديدن لهذه الممارسات الإسرائيلية الوحشية، بما تمثله من مساس واستفزاز لمشاعر كافة المسلمين، وانتهاك صارخ للمواثيق والأعراف الدولية، ليدعو المجتمع الدولي لممارسة مسؤولياته في وضع حد لهذه الممارسات الاجرامية والتعدي على المقدسات الدينية، وحمل إسرائيل على الالتزام بالمعاهدات والاتفاقيات الدولية، ولا سيما اتفاقية جنيف الرابعة بما يحفظ مكانة هذه المقدسات ويكفل حق المصلين في أداء شعائرهم بيسر وطمأنينة.

وهنأ مجلس الوزراء السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عمان الشقيقة، بمناسبة ذكرى يوم النهضة المباركة لسلطنة عمان، مشيدا بالإنجازات الشاملة والنهضة المباركة التي تشهدها سلطنة عمان، متمنيا له موفور الصحة والعافية، ولسلطنة عمان المزيد من التقدم والازدهار في ظل قيادته الحكيمة.

من جانب آخر، رحب مجلس الوزراء بانتخاب رام ناثان كوفيند رئيساً جديداً لجمهورية الهند، وذلك يوم الخميس الماضي، متمنياً له التوفيق والسداد في كل ما من شأنه تحقيق المزيد من الإنجازات والتقدم والازدهار في جمهورية الهند، ومؤكداً ثقته بتواصل علاقات الصداقة الوثيقة بين البلدين الصديقين، لما فيه خير ومصلحة شعبيهما الصديقين.

الآن - كونا

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha