فيدال يتراجع عن اعتزاله اللعب دوليًا

رياضة

370 مشاهدات 0

تراجع أرتورو فيدال، لاعب وسط منتخب تشيلي الأول لكرة القدم عن قراره باعتزال اللعب الدولي، وأكد أنه لن يرحل عن منتخب بلاده وسيكون جاهزا للانضمام إليه في كل مرة يتم استدعاؤه فيها.

وقال فيدال: 'هذه لحظة صعبة للغاية، وهنا يبرز الأقوياء، تشيلي فريق من المحاربين، أشعر بالفخر للانتماء لهذه المجموعة ولن أفارقها، سنسير معا حتى النهاية، سأكون جاهزا تحت إمرة منتخب بلادي في كل مرة يستدعونني فيها'.

وفي مطلع سبتمبر الماضي عندما سقطت تشيلي أمام بوليفيا ثم أمام باراغواي، طالب فيدال الصفح من جماهير بلاده وأعلن في الوقت نفسه أن مشواره مع منتخب تشيلي سينتهي بانتهاء التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وأضاف فيدال الذي غاب عن مباراة تشيلي أمام البرازيل في المرحلة الأخيرة من التصفيات المؤهلة للمونديال للإيقاف، قائلا: 'هذا أمر محزن للغاية، لقد أصبحنا بلا حلم مثلنا مثل الجانب الأعظم من الشعب التشيلي، كلنا نرتكب أخطاء، الآن علينا أن نتعلم منها وعدم تكرارها مرة أخرى'.

وأشار نجم بايرن ميونيخ الألماني أن هذه هي المرة الأولى منذ عشر سنوات التي تخرج فيها تشيلي من أي منافسات خاوية الوفاض، وذلك بعد تجرعها هزيمة ثقيلة بثلاثية نظيفة أمام البرازيل، الأربعاء، لتخفق في التأهل للمونديال الروسي.

تراجع أرتورو فيدال، لاعب وسط منتخب تشيلي الأول لكرة القدم عن قراره باعتزال اللعب الدولي، وأكد أنه لن يرحل عن منتخب بلاده وسيكون جاهزا للانضمام إليه في كل مرة يتم استدعاؤه فيها.

وقال فيدال: 'هذه لحظة صعبة للغاية، وهنا يبرز الأقوياء، تشيلي فريق من المحاربين، أشعر بالفخر للانتماء لهذه المجموعة ولن أفارقها، سنسير معا حتى النهاية، سأكون جاهزا تحت إمرة منتخب بلادي في كل مرة يستدعونني فيها'.

وفي مطلع سبتمبر/أيلول الماضي عندما سقطت تشيلي أمام بوليفيا ثم أمام باراغواي، طالب فيدال الصفح من جماهير بلاده وأعلن في الوقت نفسه أن مشواره مع منتخب تشيلي سينتهي بانتهاء التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وأضاف فيدال الذي غاب عن مباراة تشيلي أمام البرازيل في المرحلة الأخيرة من التصفيات المؤهلة للمونديال للإيقاف، قائلا: 'هذا أمر محزن للغاية، لقد أصبحنا بلا حلم مثلنا مثل الجانب الأعظم من الشعب التشيلي، كلنا نرتكب أخطاء، الآن علينا أن نتعلم منها وعدم تكرارها مرة أخرى'.

وأشار نجم بايرن ميونيخ الألماني أن هذه هي المرة الأولى منذ عشر سنوات التي تخرج فيها تشيلي من أي منافسات خاوية الوفاض، وذلك بعد تجرعها هزيمة ثقيلة بثلاثية نظيفة أمام البرازيل، الأربعاء، لتخفق في التأهل للمونديال الروسي.

الآن - وكالات

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha