جامعة الكويت: البحث العلمي أهم ركائزنا الأساسية في تثرية العلم والمعرفة

شباب و طلاب

5725 مشاهدات 0

أكدت جامعة الكويت اليوم السبت أن البحث العلمي أهم ركائزها الأساسية وأنها تولي اهتماما بتشجيع الباحثين وتحفيزهم على تقديم البحوث والدراسات التي تثري العلم والمعرفة وتخدم المجتمع في شتى المجالات.
وقالت مساعدة نائب مدير الجامعة للأبحاث ومديرة مكتب التعاون البحثي الخارجي والاستشارات الدكتورة ليلى معروف في مؤتمر صحفي للاعلان عن يوم الملصق العلمي للعام الأكاديمي 2017/2018 إن قطاع الأبحاث سيقيم هذه الفعالية الاكاديمية السنوية على مدى يومين في شهر مارس المقبل.
وأضافت معروف أن اليوم الأول سيقام في السابع من مارس للكليات الإنسانية والاجتماعية بينما يقام اليوم الثاني في 14 الشهر ذاته للكليات العلمية وذلك تحت رعاية وحضور مدير جامعة الكويت الدكتور حسين الأنصاري.
وأوضحت أن القطاع بدأ باستقبال ملصقات الأبحاث وطلبات الراغبين في المشاركة وتم تمديد فترة استقبال طلبات الراغبين في المشاركة إلى نهاية ديسمبر الجاري ليتسنى للقطاع فتح الباب أمام أكبر عدد من المهتمين والراغبين في المشاركة.
وأشارت إلى حرص قطاع الأبحاث على تسهيل عملية المشاركة من خلال توفير نماذج متعددة لتصميم الملصق ثم التسجيل عن طريق تعبئة استمارة المشاركة وإرسالها لقطاع الأبحاث من خلال الموقع الإلكتروني.
وذكرت أن هناك نوعين من الجوائز الأول عبارة عن جوائز تقديرية للملصق المتميز في كل كلية إذ ستمنح شهادات تقدير ودروع للباحثين الحائزين على (الملصق المتميز) لكل فئة من كل كلية مشاركة على حدة.
وبينت معروف أنه سيتم تكريم الفائزين في يوم الفعالية وستمنح جوائز مالية تشجيعية لأفضل ملصق علمي على مستوى الكليات للباحثين الحائزين المراكز الثلاثة الأولى وسيتم التكريم في يوم الجوائز الذي يقيمه قطاع الأبحاث كل عام للفئات المشاركة.
من جانبه قال العميد المساعد للتخطيط والأبحاث والمختبرات في كلية العلوم الإدارية الدكتور عصام الربيعان إن الكلية بدأت التحضير لعقد هذه الفعالية الأكاديمية المتميزة منذ الشهر الماضي وهي تعمل على استنهاض المشاركات من الهيئة الأكاديمية المساندة ومدرسي اللغات وطلبة الدراسات العليا على حد سواء.
وأكد الربيعان حرص الكلية على اتباع استراتيجية المشاركة مع بقية الزملاء في الكليات الإنسانية الاخرى لجعل هذه الفعالية فرصة لنشر رسالة البحث العلمي باعتبار الجامعة مؤسسة أكاديمية تقود المسيرة التنموية والتنوير في المجتمع.
ولفت إلى السعي الحثيث ليكون يوم الملصق الجامعي هذا العام متميزا في نوعية مشاريع الأبحاث وعددها ووسائل عرضها مشيرا إلى السعي لإمكانية مشاركة بعض المؤسسات البحثية او ذات العلاقة بالبحث ودعم الأبحاث للحضور وتعزيز التواصل مع الباحثين.
وتقدم بالشكر للادارة الجامعية ممثلة في قطاع الأبحاث على كل الدعم والتسهيلات التي يقدمها للكليات وإعطاء الفرصة لإبراز النشاط البحثي للأسرة الجامعية والمجتمع.
من جهتها قالت العميدة المساعدة للأبحاث وشؤون المختبرات في كلية العلوم الدكتورة دينا الميلم إن جامعة الكويت ممثلة في قطاع الأبحاث تسعى دائما إلى تشجيع ودعم الباحثين لتعزيز إمكانات البحث والتطوير المؤسسي وتقوية المنافسة البحثية في شتى المجالات العلمية.
وأضافت المسلم خلال المؤتمر الصحفي أن يوم الملصق العلمي يهدف إلى تسليط الضوء على المجالات التي يتطلب تناولها أبحاثا مشتركة بهدف فتح الآفاق للاكتشافات العلمية والاختراعات المبتكرة التي ترقى بالتنمية والتي تتطلب تبادل الاهتمامات والآراء حول الأفكار والمفاهيم الجديدة للأبحاث المتقدمة والمبتكرة.
وذكرت أن هذا التطور يأتي تأكيدا على استراتيجية قطاع الأبحاث الرامية إلى تشجيع الباحثين مما يبرز النشاط البحثي لجامعة الكويت.
وبينت أن يوم الملصق هذا العام يضم خمس كليات علمية يشارك فيها الباحثون من أعضاء هيئة التدريس والهيئة التدريسية المساندة وطلبة الدراسات العليا إلى جانب مشاركين من معهد الكويت للأبحاث. 

الآن - كونا

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha