اول مهمة صعبة ستواجه وزير المالية تكمن في اعادة الثقة في المعلومات التي سيقدمها للشعب الكويتي.. بوجهة نظر زياد البغدادي

زاوية الكتاب

كتب أرشيف المقالات 583 مشاهدات 0

زياد البغدادي

النهار

زوايا- الحجرف وإعادة الثقة

زياد البغدادي

 

حظي د. نايف الحجرف بثقة سمو أمير البلاد وسمو رئيس الوزراء ليتسلم حقيبة وزارة المالية بعد سنوات عجاف سادها الكثير من الغموض والتهويل فيما يتعلق بالعجز المالي وسياسة التقشف المقترحة من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي. اعتقد ان اول مهمة صعبة ستواجه الوزير تكمن في اعادة الثقة في المعلومات التي سيقدمها للشعب الكويتي اذا ما أراد تطبيق أي خطة، وهو ما فشل فيه وبشكل ذريع مَنْ سبقه في هذا المنصب وخاصة فيما يتعلق بحقيقة العجز المالي في الميزانية العامة للدولة وجدوى سياسة الاقتراض التي قد تدخل البلاد في دوامة الاستدانة من سياسات خارجية وتراكم الفوائد والتي بالضرورة سيكون لها وقع كارثي مستقبلا.

نجاح الدكتور الحجرف في ادارة هيئة أسواق المال محل تقدير واحترام حتى مع سلبية الوضع العام في البورصة، الا ان انتقال سوق الكويت للأوراق المالية وقبوله لان يكون من ضمن الاسواق الناشئة هو أمر يستحق الاشادة، ولكن هل يستطيع الدكتور نايف مواجهة سياسة ارادة اقناع الشارع الكويتي على مدار سنوات اننا في حاجة ماسة «لشد الحزام»، هل يستطيع الدكتور ان يغير الفكر الحكومي السائد الذي يعتمد على تخويف المواطن من وعلى مستقبله حتى يتوقف عن المطالبة بحقوقه ومكتسباته؟!

قد أكون متشائما جدا لأَنَّنِي على قناعة انه ومهما تغيرت الأسماء فواقعنا لن يتغير كثيرا لانه مرتبط أساسا برغبة حكومية خالصة لا بمجهود شخصي ورؤية حقيقية وهذا ما يفسره تأخرنا لسنوات طويلة.

لن استبق الأحداث وليكن التوفيق حليفك يا دكتور وأرجو ان تنجح في مهمتك الاولى والتي ستتضح بالحديث المباشر والصريح عن الوضع المالي للدولة وخاصة ثروتنا في صندوق الأجيال القادمة وكذلك الغاء التعاون المشبوه بيننا وبين صندوق النقد الدولي وبعض المؤسسات المالية العالمية التي تقتات استشارات اثبتت الازمة العالمية انها تفتقر للكثير من الواقعية والصحة.

 

النهار

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha