اجتماع مصر - إثيوبي الخميس المقبل بشأن سد النهضة

عربي و دولي

234 مشاهدات 0


تعقد مصر وإثيوبيا اجتماعًا، الخميس المقبل، في القاهرة، لبحث ومتابعة آخر مستجدات قضية سد النهضة، وبحث سبل التعاون في القضايا المشتركة إلى جانب توقيع عدد من الاتفاقيات في مجال قطاع الصناعة والمعادن.

ومن المتوقع أن يتوجه وفد برئاسة رئيس الوزراء الإثيوبي هايلماريام ديسالين إلى القاهرة، للقاء نظيره المصري سامح شكري.

وقال بيان لوزارة الخارجية المصرية، اليوم الأحد، إن اجتماعًا على مستوى الوزراء سيُعقد قبل انعقاد قمة زعماء البلدين.

وأفادت الوزارة بأن اللجنة المشتركة ستقيم أداء اجتماع اللجنة الخامسة، الذي عقد قبل 3 سنوات، في مجالات التعليم والصحة والزراعة ومصايد الأسماك.

يأتي هذا الاجتماع بعد تعثّر المفاوضات حول سد النهضة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وفشل وزراء الري في مصر والسودان وإثيوبيا بالتوصل لاتفاق بشأن اعتماد التقرير الاستهلالي الخاص بدراسات السدّ -خاصة وأن أديس أبابا أعلنت الانتهاء من نحو 60٪ من جسم السد- حيث رفضته السودان وإثيوبيا، فيما أبدت مصر موافقتها.

وبدأت إثيوبيا في عمليات البناء العام 2011، ورصدت له مساحة واسعة من الأراضي، حيث يمتد المشروع على مساحة تبلغ 1800 كيلو متر مربع.

وبينما تخشى مصر من أن بناء السد، وما يتبعه من خطوة تخزين للمياه، سيؤدي إلى تدمير مساحات من الأراضي الزراعية لديها، فضلًا عن عدم توفير مياه شرب كافية لسكانها الذين يتجاوز عددهم 100 مليون نسمة، ويعانون بالفعل نقصًا في الموارد المائية، في المقابل، تقول إثيوبيا إن السد ضرورة لتطوير البلاد، وتؤكد أن للسد منافع لجميع الدول بما فيها دولتا المصبّ، مصر والسودان.

الآن - وكالات

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha