أمين الأمم المتحدة يشيد بجهود سمو الأمير الإنسانية

محليات وبرلمان
غوتيريس: بفضل رؤيته استضافت الكويت 3 مؤتمرات لدعم السوريين في وقت كان هناك لامبالاة من الأسرة الدولية

665 مشاهدات 0

 أكد الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس، اليوم الأربعاء، أن سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، من أوائل الزعماء وقوفا مع مشكلة اللاجئين السوريين في وقت كان هناك لامبالاة من الأسرة الدولية.
وقال غوتيريس، في كلمة له خلال افتتاح المؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق، إنه بفضل رؤية، وشجاعة، وصبر، وعزم، سمو أمير البلاد تحقق جمع الأسرة الدولية بإقامة ثلاث مؤتمرات في الكويت لتخفيف أوضاع اللاجئين السوريين.
وأضاف «لن أنسى عندما كنت المفوض الأعلى للاجئين في فترة مشكلة اللاجئين السوريين، وهي أكبر أزمة إنسانية في العالم، وكان هناك لا مبالاة من الأسرة الدولية».
وقال مخاطبا سمو الأمير «ولكن بفضل رؤيتكم، وشجاعتكم، وصبركم، وعزمكم، كان من الممكن أن نجمع الأسرة الدولية في هذه المكان ثلاث مرات من أجل جمع الموارد اللازمة من أجل تخفيف مشكلة الأوضاع الإنسانية للاجئين لإنسانيين، وهذا لن أنساه».
وكان دولة الكويت قد استضافت مؤتمر «المانحين 3» لدعم الوضع الإنساني في سوريا بمشاركة 78 دولة و40 منظمة دولية وأكثر من 100 منظمة غير حكومية، بعد استضافتها المؤتمر في نسختيه الأولى والثانية.
وخرجت المؤتمرات الثلاثة التى عقدت برعاية سامية من سمو أمير البلاد بإجمالي تعهدات بلغت 7.7 مليار دولار منها 1.3 مليار من الكويت لدعم الوضع الإنساني في سوريا.
من جهة أخرى، أشار غوتيريس إلى دعوة تقدمت بها دولة الكويت أخيرا لعقد مؤتمر دولي بشان الأقلية المسلمة في ميانمار «الروهينغيا»، مضيفا «كلنا ممتنون لصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد، على دعمه لبلدان المنطقة والعالم».

 

الآن - كونا

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha