إيطاليا تخلي بلدة بأكملها بعد العثور على قنبلة

عربي و دولي

276 مشاهدات 0

تم إجلاء حوالي 23 ألف شخص الليلة الماضية في بلدة فانو وسط إيطاليا بسبب اكتشاف عرضي لمادة متفجرة كبيرة بريطانية الصنع، تعود للحرب العالمية الثانية.

وتقع بلدة فانو على الساحل الشرقي الإيطالي في البحر الأدرياتيكي، على بعد أقل من 300 كيلومتر شمال روما.

وتم العثور على القنبلة أمس الثلاثاء، خلال أشغال هيدروليكية في واجهة البحر بالمدينة وهو ما دفع مجلس المدينة المحلية لإجلاء الجميع في دائرة نصف قطرها 1.8 كيلومتر.

وذكر مجلس المدينة اليوم الأربعاء أنه تم إبطال مفعول القنبلة في عملية 'خاصة وخطيرة للغاية'، من قبل خبراء من الجيش والبحرية، الذين رفعوها وألقوها في البحر'.

وأعلن عمدة البلدة، ماسيمو سيري أن فانو 'خارج الخطر وآمنة بشكل كامل'، فيما ألغى أوامر الإخلاء وسمح بإعادة افتتاح المتاجر المحلية والمكاتب العامة والمستشفى.

وعادت محطة القطارات المحلية والميناء والمطار أيضاً للخدمة.

وذكرت قناة 'سكاي.تي.جي24' الإخبارية أن القنبلة 'تي.إن.تي' التي يبلغ وزنها 225 كيلوغراماً كانت لديها فتيل تأخير زمني، انطلق بشكل عارض، وكان من الممكن أن ينفجر خلال 144 ساعة من اكتشافها.

وبعد انهيار نظامها الفاشي في عام 1943، تعرضت إيطاليا للغزو وأصبحت ساحة معركة بين قوات التحالف المتقدمة والقوات النازية المتقهقرة.

الآن - وكالات

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha