أسبوعان من الجلوس بالعمل يعرضان لخطر السكري

فن وثقافة

1146 مشاهدات 0


 

نبّه باحثون إلى أن أسبوعين فقط من العمل المكتبي بدون رياضة يمكن أن يصيب الشخص بداء السكري.

فقد كشفت دراسة جديدة لجامعة ليفربول البريطانية عن أن الجلوس على المكتب طوال اليوم والقيادة إلى العمل والاسترخاء على الأريكة بعد عناء العمل في نهاية الأسبوع؛ تسبب أمراضا مثل السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والسكتات الدماغية.

كما أظهرت الدراسة أن الآثار المرضية يمكن عكسها بخطوات بسيطة، مثل صعود السلالم بدل استخدام المصعد، والنزول من الحافلة قبل محطة من العمل أو البيت، والذهاب إلى المتجر بدل التسوق عبر الإنترنت.

وعلق الباحثون بأنه إذا كان الأسبوعان يحولان الشخص النشط الذي يتحرك كالنحلة إلى مستلق كسول أمام التلفاز، فما بالك بالتغييرات الكبيرة التي تحدث على مدى أشهر أو سنوات.

وأشارت نتائج الدراسة أيضا إلى أن النشاط البدني قد يكون أكثر أهمية بالنسبة للأشخاص الذين لديهم قريب مباشر مصاب بالسكري من النوع الثاني.

الآن - وكالات

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha