الجنابات: الإعدام غيابيا للبناني وزوجته بتهمة قتل الفلبينية

جرائم و قضايا

2005 مشاهدات 0


قضت محكمة الجنايات في الكويت، اليوم الأحد، غيابيا بالإعدام شنقا لوافد لبناني وزوجته السورية في قضية قتل خادمة فلبينية في ما عرف بقضية 'جثة الفريزر/ الثلاجة'.

وقالت مصادر قضائية للاناضول إن هذا الحكم قابل للاستئناف عقب تسليم المدانين نفسيهما للسلطات الكويتية.

وكان اللبناني نادر عساف مواليد 1978 اعترف بقتل الخادمة الفلبينية في الكويت قبل أكثر من عام.

وادعى النائب العام الاستئنافي في لبنان، على المشتبه به بجرم قتل مخدومته وتجميد جثتها في 'الفريزر'، بحسب ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام.

وكانت السلطات اللبنانية تمكنت من توقيفه الشهر الماضي، وقامت النيابة العامة التمييزية بتحويله إلى النيابة العامة الاستئنافية في الجنوب.

يذكر أن المشتبه به من سكان صيدا وزوجته سورية تدعى منى حسون وقد شاركت في الجريمة إلا أنها ما زالت متوارية.

وأعلنت الأجهزة الأمنية في الكويت قبل نحو شهرين العثور على جثة الخادمة الفلبينية في ثلاجة بالشقة التي كان الزوجان الوافدان يقطنان بها منذ مدة طويلة.

وأفادت أن المعنيين غادرا البلاد، وأبلغت الكويت عنهما على الفور أجهزة الأمن اللبنانية التي ضبطت الزوج، لكنها رفضت تسليمه، وقررت محاكمته في لبنان، فيما لا تزال زوجته في سوريا.

وقد تسببت الجريمة في أزمة بين الكويت والسلطات الفلبينية إثر مطالبة مانيلا عمالتها في الكويت بمغادرة البلاد، وأوقفت طلبات العمل إلى الكويت.

 

الآن

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha