مكملات فيتامين 'د' تعالج سوء التغذية لدى الأطفال

فن وثقافة

4119 مشاهدات 0


أظهرت دراسة بريطانية حديثة أن تناول مكملات فيتامين 'د' يساعد على تنمية المهارات اللغوية والحركية وتحسن الوزن لدى الأطفال المصابين بسوء التغذية.
الدراسة أجراها باحثون بجامعة 'كوين ماري' البريطانية، بالتعاون مع باحثين من جامعة 'البنجاب' الباكستانية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (American Journal of Clinical Nutrition) العلمية.

ولكشف العلاقة بين مكملات فيتامين 'د' ومعالجة آثار سوء التغذية لدى الأطفال، تابع الفريق 185 طفلا مصابًا بسوء التغذية الحاد تتراوح أعمارهم بين 6 و 58 شهرًا.

وتم تقسيم الأطفال إلي مجموعتين؛ الأولى تلقيت جرعات عالية من مكملات فيتامين 'د'، فيما تلقت المجموعة الأخرى دواءً وهميًا.

وبعد 8 أسابيع من المتابعة والعلاج، أدت مكملات فيتامين 'د' إلى تحسينات هامة في الوزن؛ حيث اكتسبت تلك المجموعة في المتوسط 0.26 كجم إضافي مقارنة بالمجموعة الأخرى التي لم تتلق المكملات.

ووجد الباحثون، أيضًا، أن مكملات فيتامين 'د' أدت إلي خفض نسبة الأطفال الذين تأخروا في النمو الحركي وتطور اللغة وتعلم المشي، مقارنة بالمجموعة الأخرى.

وقالت قائد فريق البحث، جافيريا سليم، إن الجرعة العالية من مكملات فيتامين 'د' زادت بشكل كبير من وزن الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية، وهذا يمكن أن يكون مهما للغاية في إدارة سوء التغذية الحاد الذي يؤثر على 20 مليون طفل في جميع أنحاء العالم.

وأضافت أن الدراسة أثبتت أن فيتامين 'د' يمكن أن يؤثر إيجابيًا على نمو المخ، والجهاز العصبي المركزي.

يذكر أن الشمس هي المصدر الأول والآمن لفيتامين 'د'؛ فهي تعطي الجسم حاجته من الأشعة فوق البنفسجية اللازمة لإنتاج الفيتامين.

كما يمكن تعويض نقص فيتامين 'د' بتناول بعض الأطعمة مثل الأسماك الدهنية كالسلمون والسردين والتونة، وزيت السمك وكبد البقر والبيض، أو تناول مكملات هذا الفيتامين المتوافرة بالصيدليات.

ويستخدم الجسم فيتامين 'د' للحفاظ على صحة العظام وامتصاص الكالسيوم بشكل فعال، وعدم وجود ما يكفي من هذا الفيتامين قد يرفع خطر إصابة الأشخاص بهشاشة وتشوهات العظام، والسرطان والالتهابات، وتعطيل الجهاز المناعي للجسم.

الآن - وكالات

تعليقات

اكتب تعليقك