الفلبين: نراقب عن كثب التطورات في بحر الصين الجنوبي

عربي و دولي

1102 مشاهدات 0


قالت الحكومة الفلبينية، اليوم الإثنين، إنها تراقب عن كثب التطورات في بحر الصين الجنوبي، غداة إعلان الصين إرسال قاذفات لإحدى الجزر في المياه المتنازع عليها في المنطقة.

وذكرت الخارجية الفلينية في بيان إنها وبالتنسيق الوثيق مع الإدارات والوكالات الأخرى ذات الصلة، تراقب عن كثب التطورات في بحر الفلبين الغربي وبحر الصين الجنوبي'.

ولفت البيان أن مانيلا تؤكد التزامها بحماية 'كل شبر' من أراضيها.

والجمعة الماضية، أفاد الجيش الصيني، في بيان، بأن قاذفات قنابل استراتيجية وصلت لأول مرة إحدى جزر بحر الصين الجنوبي.

وأضاف البيان أنّ القاذفات شاركت في تدريبات إقلاع وهبوط بالجزيرة من أجل تحسين قدرتها على 'الوصول إلى جميع الأراضي ، وتنفيذ ضربات في أي وقت، وبأي اتجاه'.

وبداية مايو/أيار الجاري، حذرت واشنطن بكين من إجراءات على خلفية سعي الأخيرة إلى 'عسكرة' منطقة بحر الصين الجنوبي.

وجاءت التصريحات الأمريكية عقب نشر الصين صواريخ في جزر أرخبيل 'نانشا'، في البحر المتنازع عليه، والذي يعد ممراً لتجارة عالمية تقدر قيمتها بتريليونات الدولارات، سنويًا.

وفي 12 يوليو/تموز 2017، أعلنت محكمة التحكيم الدولية الدائمة في لاهاي، أن ادعاءات بكين بشأن حقوقها التاريخية في بحر الصين الجنوبي 'لا أساس لها قانونًا'، إلا أن بكين رفضت القرار.

ويشمل النزاع المتداخل في المنطقة جميع دولها، بما فيها الفلبين وبروناي وماليزيا وإندونيسيا.

 

الآن - وكالات

تعليقات

اكتب تعليقك