أردوغان: تركيا ستتجاوز مشاكل الاقتصاد الحالية بعد الانتخابات فورا

عربي و دولي

870 مشاهدات 0


أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس، البرنامج الانتخابي لحزب العدالة والتنمية في لقاء للحزب بالعاصمة أنقرة، قائلا: 'اليوم نعلن برنامجنا الانتخابي من أجل تركيا قوية وبرلمان قوي'.

واعتبر أردوغان خلال خطابه أمام أعضاء حزبه، أن 'الإعلان الانتخابي يركز على الاستقرار الاقتصادي في المرحلة المقبلة، خصوصا في موضوع الانضباط المالي والاقتصادي'، كاشفا أنه 'سيضع تدابير جديدة وجادة للغاية فيما يخص التضخم فور انتهاء الانتخابات'.

وأضاف: ' سندعم كل جهود رفع الصادرات والإنتاج، وسنزيد نسبة التنافسية والإنتاج وسنقلل من ارتباط تركيا بالخارج فيما يتعلق بالواردات'، مبينا أنه 'بعد الانتخابات تدخل القوانين الاقتصادية الجديدة حيز التنفيذ وسنتجاوز مشاكل الاقتصاد الحالية بعد الانتخابات فورا، وسنعزز الاقتصاد ونزيد التنافسية بين المستثمرين'.

وقال أردوغان إننا 'نعمل لفتح المجال لشبابنا في التعليم والصحة وفي كل المجالات'، مضيفا أننا 'نريد أن تكون لنا أغلبية في البرلمان، لتحقيق مشاريعنا التي تخدم الوطن والشعب، ونريد الفوز في الانتخابات القادمة بنسبة تفوق الـ50 بالمئة، ونريد من النواب أن يفوزوا بأكبر عدد من المقاعد لتشكيل أكبر كتلة برلمانية'.

وأشار أردوغان إلى أن 'حزبه انطلق في عام 2002 وحصل على 34 بالمئة في أول انتخابات يشارك بها، وكانت تلك النسبة أفضل نجاح في حينه، وارتفت نسبة أصواتنا في عام 2011 لـ50 بالمئة، وشكلنا حكومة منفردة'، مؤكدا أن 'المحاولة الانقلابية الفاشلة في عام 2016 كانت قمة الهجمة التي واجهناها خلال السنوات الماضية'.

ورأى أردوغان أن حزبه لم يخسر في أي انتخابات خاضها، 'لأن الشعب دائما يدعمنا ونفتخر بما أنجزناه من مشاريع'، موضحا أننا 'نعمل على تحليل التحولات الجديدة، لنضع خريطة طريق جديدة للعمل، ونولي الأهمية الكبيرة للتكنولوجية الرقمية خلال المرحلة القادمة'

وأعرب أردوغان عن ثقته بخروج حزبه منتصرا في الاستحقاقين الانتخابيين الرئاسي والبرلماني، لافتا إلى أن بلاده ستنافس الدول الكبرى في التعليم والصحة والصناعة والصناعات العسكرية وفي كل المجالات، وستركز على الصناعات المحلية لتكون تركيا دولة مصنعة ومصدرة.

وبين أن 'النظام السياسي الجديد سيعمل فيه الرئيس مع البرلمان بتناسق حتى تكون تركيا أقوى وأكثر استقرارا، لذلك نهتم بتشكيل كتلة برلمانية قوية'، مشددا على أن 'النظام الجديد سيعزز من استقلالية البرلمان، فالبرلمان لم يكون في الماضي قادرا على إعداد القوانين ولم يكون مستقلا، لكن نحن حققنا للبرلمان الاستقلالية ووسعنا صلاحياته'.

وذكر أردوغان أنه سيمنح صفة قانونية لـ'بيوت الجمع' (دور عبادة الطائفة العلوية) خلال المرحلة الجديدة، مؤكدا أنه سيقود تأسيس نظام أكثر تحررا وشمولا وعدلا على المستوى العالمي.

الآن - كونا

تعليقات

اكتب تعليقك