ليبيا.. إجلاء موظفي النفط من الموانئ التي تشهد معارك مسلحة

عربي و دولي

1009 مشاهدات 0

أجلت مؤسسة النفط الليبية (حكومية) موظفيها من منطقة الهلال النفطي، التي تشهد منذ فجر اليوم الخميس معارك مسلحة إثر هجوم قائد المنشآت النفطية السابق إبراهيم الجضران، على المنطقة واشتعال النيران في خزانات النفط. 

وأفادت المؤسسة النفطية، في بيان عبر موقعها الإلكتروني، أنها أجلت موظفيها من ميناءي رأس لانوف والسدرة (شمال)، وذلك حفاظا على سلامتهم إثر اندلاع اشتباكات مسلحة في المنطقة.

وكشفت أن خسائر الإنتاج النفطي قدرت بأكثر من 240 ألف برميل حتى الآن، كما تمّ تأجيل دخول ناقلة نفط كان من المفترض أن تصل اليوم إلى ميناء السدرة. 

ودعت المؤسسة النفطية إلى مقاضاة كل الأفراد أو المجموعات السياسية، التي تحاول الاستيلاء على المنشآت النفطية، وفرض الحصار على عمليات الإنتاج واستخدام المؤسسة لتحقيق أهدافها. 

وخلال مقطع مصور نشر على موقع 'يوتيوب'، فجر اليوم، اطلعت عليه الأناضول، أعلن جضران، اكتمال استعداد قواته وقوات مساندة له، لشن هجوم على منطقة الهلال النفطي بهدف 'رفع الظلم عن أهل المنطقة'. 

وفي 12 سبتمبر / أيلول 2016، شنت قوات حفتر هجوما على منطقة الهلال النفطي، وأعلنت بسط سيطرتها عليها وطرد القوات الموالية لجضران (تحالف مع قوات حفتر، قبل أن يعلن دعمه لحكومة الوفاق).

وكان الجضران، وقتها، يمنع بالقوة تصدير النفط من أربعة موانئ شمالي البلاد لثلاث سنوات، الأمر الذي كلف ليبيا خسائر تقدر بنحو 100 مليار دولار، بحسب مؤسسة النفط.

الآن - وكالات

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha