الانتقال من رؤية «أبراج الكويت» الى «رؤية 2035»... ليس صعباً!.. برأي وليد الأحمد

زاوية الكتاب

كتب الكاتب: وليد الأحمد 1007 مشاهدات 0

وليد الأحمد

الراي

الانتقال من رؤية «الأبراج» إلى «رؤية 2035»... ليس صعباً!

وليد الأحمد


من منا لا يفرح عندما يرى معالم استراتيجية «رؤية الكويت» المستقبلية كمركز مالي وتجاري بحلول العام 2035 تتحقق على ارض الواقع؟!

ومن منا لا يفرح ايضا عندما يشهد الجميع التحولات الملموسة في توسعة الطرق الرئيسية واعمال الانشاءات والبناء والمجمعات التجارية والمشاريع المتنوعة تجري على قدم وساق؟! 

جميل ما تم تدشينه منذ ايام بافتتاح مبنى الركاب الجديد رقم 4 (T4) لمطار الكويت الدولي بطاقة استيعابية تبلغ 4.5 مليون راكب سنويا قابلة للزيادة الى 6 ملايين، ويحتوي على 14 بوابة للمغادرين و10 بوابات للقادمين ومواقف للسيارات تتسع لما يقارب الـ 2500 سيارة ويوفر فرص عمل للكويتيين ما بين فني واداري بنحو 2000 وظيفة.

لقد تعبنا من أخبار «الهم» والسرقات وانجازات الكلام من التي على الورق وخطط الادراج المستقبلية لدراسات تطوير ونهضة البلاد في الاحلام وتوقف مشاريعنا بسبب الحسد تارة ومعارك البعض على «الكعك» تارة اخرى، والترضيات مع التنفيع ناهيك عن اهمال الحكومة لمتابعة مشاريعا... حتى عاد الامل من جديد لدى الشارع الكويتي «قبل ان تخلص فلوسنا» وينضب نفطنا او «يطيح في كبودنا»، لنشاهد ترجمة تلك الاموال في الميادين والساحات والمواقع على ارض الواقع! 

يجب ان ننتقل من رؤية «ابراج الكويت» التي ادت دورها وانتهت الى «رؤية الكويت الجديدة 2035» بتطبيقها عمليا وان نستمر بالجديد وملاحقة تخلفنا عن الركب الاقتصادي نحو الامام حتى لا يأتينا اليوم الاسود الذي نندم فيه على ضياع اموالنا من عائدات النفط والاستثمارات الخارجية على السرقات والهبات والمشروعات الوهمية لاسيما وان باب (الأجور والمرتبات) يمثل هاجساً ماليا «ثقيلاً» يؤرّقنا جميعا (ومو مقصر بالميزانية) ناهيك عن نواب مستفيدين من «العطايا»... إلا من رحم الله!

باختصار الانتقال من رؤية «أبراج الكويت» الى «رؤية 2035»... ليس صعباً!


على الطاير

- وصلنا خبر مفرح للتو من البلدية، جاء فيه: فرضت بلدية الكويت (فرع الفروانية) عقوبات على شركات النظافة بلغت 472 ألفاً و410 دنانير خلال ستة أشهر من 25 نوفمبر 2017 حتى نهاية مايو 2018 لإخلالها ببنود العقد من حيث النظافة وتوفير الآليات وعدم رفع المخلفات والحاويات! 

مطلوب اخبار مفرحة لمخالفات بقية المحافظات!

ومن أجل تصحيح هذه الأوضاع... بإذن الله نلقاكم!

تعليقات

اكتب تعليقك