الجيش اليمني يعلن تحرير المدخل الشرقي لمدينة "الحديدة"

عربي و دولي

368 مشاهدات 0


أعلن الجيش اليمني، الأربعاء، تحرير منطقة "كيلو 7"، وهي المدخل الشرقي لمدينة الحديدة غربي اليمن، من مسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثيين).

وبإسناد من التحالف العربي، تنفذ القوات الحكومية منذ 13 يونيو / حزيران الماضي، عملية عسكرية لتحرير الحديدة ومينائها الاستراتيجي على البحر الأحمر من الحوثيين، وسيطرت خلالها على مناطق عديدة ووصلت إلى مطار المحافظة.

وقال المركز الإعلامي للجيش اليمني في بيان، إن "قوات الجيش مسنودة بالمقاومة وقوات التحالف العربي، تتمكن من تحرير منطقة كيلو 7 المدخل الشرقي لمدينة الحديدة".

وأضاف أن تحرير المدخل الشرقي جاء "بعد تطهير قوس النصر ومنطقة كيلو 10 من مليشيات الحوثي". 

وأفاد المركز الإعلامي بـ "سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المتمردين (الحوثيين) بينهم قيادات، خلال المعارك المستمرة".

بدوره، قال ركن عمليات ألوية العمالقة التابعة للقوات الحكومية، العقيد أحمد قايد الصبيحي، إن "أكثر من 15 قياديا حوثيا لقوا مصرعهم (خلال المعارك) في (منطقة) جولة كيلو 16 (بالحديدة)".

وأضاف الصبيحي في تصريح نشره موقع "سبتمبر نت" التابع للجيش اليمني، أن "مليشيا الحوثي أصبحت محاصرة في مدينة الحديدة، ولم يتبق لها إلا خط إمداد وحيد، وهو خط الصليف".

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من الحوثيين بشأن ما أعلنه الجيش اليمني عن معارك الحديدة.

ويمثل ميناء الحديدة أهمية كبيرة للحوثيين، لكونه المنفذ البحري الأخير لهم، ويتلقون عبره مساعدات، بعضها عسكرية، وفق اتهامات محلية ودولية.

ويشهد اليمن منذ نحو أربعة أعوام، حربا بين القوات الحكومية والحوثيين المتهمين بتلقي دعم من إيران، ويسيطرون على محافظات بينها صنعاء منذ عام 2014.

وخلفت الحرب أوضاعا معيشية وصحية متردية للغاية، وبات معظم سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha