"الأزرق" يفوز على لبنان بهدف زايد

رياضة

464 مشاهدات 0


بهدف من دون رد لفيصل زايد، حقق المنتخب الكويتي الفوز على المنتخب اللبناني، في مباراة ودية دولية جمعت بينهما مساء اليوم، على استاد نادي الكويت.

هدف المباراة الوحيد سجله زايد من ركلة حرة مباشرة، سددها في شباك الحارس حسن عباس.

المباراة جاءت متكافئة، وكان الحذر هو السمة الغالبة، لاسيما من المنتخب اللبناني، فيما تعددت محاولات المنتخب الكويتي، من أجل ادراك الفوز.

لم يثمر الشوط الأول عن فرص حقيقة تهدد مرمى الفريقين، في ظل تحفظ من الضيوف فريق لبنان، واغلاق كل المنافذ المؤدية لمرمى الحارس مهدي سالم، كما أن الأزرق الكويتي عول كثيرا على العمق لتحقيق هذا الهدف، بعيدا عن اللجوء الى الأطراف.

ودخل أصحاب الأرض فريق الكويت بتولفة ضمت سليمان عبدالغفور في حراسة المرمى، وعامر المعتوق، وفهد الهاجري، وفهد حمود، وضاري سعيد في الدفاع، وفي الوسط فهد الأنصاري، وسلطان العنزي، وعبدالله ماوي، وفهد العنزي في الوسط، وفي الهجوم بدر المطوع، وفيصل زايد.

في المقابل دخل المنتخب اللبناني بتوليفة ضمت مهدي سالم في حراسة المرمى، ومعتز مهدي، ووليد سليمان، وناصر محمد، ومهدي حمام في الدفاع، وقاسم زين، وهيثم موسى، ودرار مطر، وعلي حمام في الوسط، ومحمد حيدر، وهلال الحلوة في الهجوم.

وفرض الكويت سيطرته على أجزاء كبيرة من وسط الملعب في الشوط الأول، لكن من دون خطورة كبيرة، في ظل رقابة لصيقة على مفاتيح اللعب، لاسيما بدر المطوع، وفيصل زايد، الى جانب غياب المدد اللازم من خط الوسط.

وكانت أبرز الفرص لمنتخب الكويت، رأسية فهد الهاجري، والذي انقذها مهدي سالم، فيما فرط منتخب لبنان في فرصة هدف التقدم، بعد ان تهيأت الكرة أمام هلال الحلوة، وجها لوجه مع الحارس عبدالغفور، إلا أن الحلوة سدد بغرابة بعيدا عن المرمى.

وفي الشوط الثاني حاول الأزرق تفعيل الخط الأمامي، ودفع الكرواتي روميو جوزاك، بمشاري العازمي من أجل هذا الغرض، على حساب فهد الأنصاري، وهو ما صب في مصلحة تحسن الأداء، لأصحاب الأرض.

على الجانب الآخر،  حاول مدرب لبنان المونتيجري ميودراج رادولوفيتش، الحفاظ على توليفة الشوط الأول باستثناء دخول الحارس حسن عباس، بديلا لمهدي، وسالم.

وتحسن اداء منتخب لبنان، مقارنة بالشوط الأول، إلا أن الفرص لن تهدد مرمى الحارس البديل خالد الرشيدي، إلا في مرة واحدة عن طريق ركنية نفذها ربيع محمد.

ويواصل مدرب الازرق بالدفع بأحمد الظفيري، ومحمد خالد، وحسين الموسوي، وهو ما زاد من تحسن أداء الأزرق، لينجح فيصل زايد في الدقيقة 80، من تسجيل هدف المباراة الوحيد، عبر ركلة ثابتة، نفذها في شباك عباس مباشرة.

وحاول لبنان العودة الى المباراة، إلا أن دفاعات الأزرق كانت حاضرة، لتحافظ على التقدم، الذي سجله فيصل زايد.

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha