التقاعد المبكر يستنزف الدولة - برأي د. عبدالرحمن العيسى

زاوية الكتاب

كتب عبدالرحمن العيسى 1228 مشاهدات 0


الأنباء:

في البداية أحب أن أذكر أنني لست متخصصا في الاقتصاد، ولست ملمّا بكل تفاصيله، هناك أناس أعلم مني في هذا المجال، أنا الآن أعرض رأيي في قضية وطنية أو شأن عام داخلي يخص بلدي الكويت ولا أرى حرجا أن أكتب به رأيا لعل هناك من يستفيد أو غافلا ينتبه، باختصار نتكلم عن التقاعد المبكر الذي عرض قانونه على مجلس الأمة ولا ادري هل وافقوا عليه أم لا.

ابتلينا للأسف باكتساح القضايا الشعبوية التي تدور حول زيادة مرتبات العاملين بالحكومة خلال السنوات العشر الماضية، حمل لواءها أعضاء بالمجلسين الحالي والسابق اعظم ما تكلموا عنه تلك القضايا التي تستنزف ميزانية الدولة من دون عائد مادي حقيقي، بدلات، كوادر، منح، دعم إسقاط قروض، وآخرها كان موضوع التقاعد المبكر، عودوا المواطن وبرمجوه ليأخذ ولكن من دون عطاء، من دون روية للإنتاج، بعض الأعضاء هداهم الله يتصرف على أن الكويت (شركة) وقرر تصفيتها، كل واحد يأخذ نصيبه وخلاص، من دون أي تخطيط للأجيال القادمة وما سيكون مصيرنا بعد النفط أو في حال انخفاض أسعاره، لا تخطيط استراتيجيا أبدا ولا نظرة مستقبلية، كل همهم اليوم وعيش اليوم.

انظروا حولكم يا قوم ولا تذهبوا لبعيد، دول تفلس أو على حافة الإفلاس بسبب خطط مثل هذه، زيادة رواتب، تقاعد مبكر، خفض ساعات العمل، إعفاء من الضرائب وخلافه، كل هذا طبعا سيعوض من ميزانية الدولة بالتأكيد، أو في حالات أخرى سيتم الاستدانة من الخارج، وهنا المصيبة تكون أكبر، معاشات التقاعد تتكون من تراكم استقطاعات معينة بشكل شهري طوال سنين العمل، وتقاعد الموظف المبكر من دون أي تخفيض في رواتب التقاعد بشكل يتناسب مع انخفاض الاستقطاعات معناه تعويض هذا النقص من الميزانية العامة، إذ لا يمكن الافتراض أن المواطن المتقاعد سيقبل بخصم معين من مرتبه، الخلاصة سيكون على الدولة أن تتحمل هذا العبء بشكل تراكمي كلما زاد عدد الموظفين وكلما زادت تعداد المتقاعدين، كرة ثلج تسقط من علو وتكتسح الجميع.

لا يبدو أن أعضاءنا الأبطال مهتمون لمثل هذه التفاصيل، الأمر صار تكسبا شعبيا محضا مع غياب ثقافة اقتصادية صحيحة وسيادة فكرة الاستهلاك لدى الجموع، ولأن الجموع عادة ما تكون (عاطفية) فهي تحب هذه النغمة واللعب على هذا الوتر ولا داعي أن تزعجنا بعجز الميزانية المتراكم، الخلاصة استنزاف الكويت بلا رحمة مع الأسف.

أعزائي أعضاء مجلس الأمة الذين اقترحوا وساندوا هذا المشروع، في أحد واعدكم بـ (كويت) ثانية مثلا؟ مجرد سؤال وشكرا.

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha