"النجاة الخيرية"عالجت 400 حالة عمى.. وافتتحت قسم الطوارئ بالمستشفى الجمهوري بتعز

محليات وبرلمان

560 مشاهدات 0


أشاد وكيل محافظة تعز الدكتور عبد القوي المخلافي بالدور الإنساني الرائد الذي تقدمه الكويت حكومة وشعباً لأهل اليمن خاصة ولكافة الشعوب المستفيدة عامة، مؤكداً أن العمل الخيري الإنساني الكويتي غداً علامة بارزة في ساحة العطاء العالمي، وذلك بفضل تحركات الكويت السريعة وكرمها الحاتمي.
جاء ذلك خلال افتتاح فعاليات مخيم " إبصار2" لعلاج مرضى العمي بتعز، ومن ناحيته أكد مدير لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ إيهاب الدبوس استمرار فعاليات الجمعية في علاج مرضى العمى وذلك من خلال حملة " إبصار2" والتي طرحتها الجمعية على أهل الخير والإحسان خلال يوم عرفة الماضي ولاقت تفاعلاً منقطع النظير.
هذا وأوضح الدبوس أنه تم إجراء عمليات جراحية لأكثر من 400 شخص، وتكللت بفضل الله بالنجاح، كما قدمنا خلال المخيم العديد من الفحوصات والاستشارات الطبية والأدوية والنظارات وغيرها من الاحتياجات الضرورية للمرضى.
مضيفا كما قمنا بتجهيز وافتتاح قسم الطوارئ بالمستشفى الجمهوري بتعز ، والذي يخدم مئات الأسر ويقدم العلاج اللازم للمرضى في شتي التخصصات الطبية، وبدورنا نحرص على تقديم الإغاثة الطبية كون العلاج يمثل واحداً من أهم اهتمامات النجاة الخيرية، لافتا أن الإنسان قد يصبر على الجوع ولكن لا سبيل للصبر على المرض.
وأشار الدبوس أنه شملت زيارة مدينة تعز تسليم أحد المستفيدين منزله الجديد والذي تم تجهيزه بطريقة حديثة تليق بالحياة الكريمة، فطموح النجاة الخيرية توفير المسكن الأمن والمناسب للمستفيدين، ونبذل في سبيل ذلك جهوداً حثيثة.
مؤكداً إن لليمن مكانة كبيرة في قلوب أهل الكويت حيث تجمعنا روابط الدين والأخوة والجوار والنسب بجانب العلاقات التجارية، وتواجدنا الآن بتعز  رغم التحديات والظروف الصعبة يعكس الخيرية التي جبل عليها أهل الكويت، وحرصهم الشديد على دعم الأشقاء في اليمن ومساندتهم وتقديم العون والمساعدة لهم.
واختتم الدبوس تصريحه موضحاً إن النجاة الخيرية لديها الكثير من المشاريع الإنسانية الرائدة باليمن منها كفالة الأيتام وبناء دور الأيتام، وبناء المستوصفات الطبية، وكذلك كفالة طلاب العلم وبناء المساجد وحفر الآبار وإقامة المخيمات الطبية، وتوزيع المواد الإغاثية العاجلة وغيرها من الأنشطة الخيرية الأخرى.

تعليقات

اكتب تعليقك