#جريدة_الآن - "زكاة كيفان": محسن كويتي يتكفل بإيجار سكن 160 أسرة سورية بالأردن

محليات وبرلمان

470 مشاهدات 0


قال رئيس لجنة زكاة كيفان الشيخ/عود الخميس: يوماً بعد يوم يسطر أهل الكويت بجميل عطائهم قصصاً إنسانية رائدة تستحق أن تكتب بماء العيون، حيث كفل أحد رجالات الخير الكويتيين عدد 160 أسرة سورية لاجئة تعيش بالأردن، ويقوم بدفع الإيجارات الشهرية للمساكن الخاصة بهم والتي حمتهم من التشرد والضياع، واللجوء لحياة المخيمات التي لا توفر أدنى مقومات العيش الكريم.

وأكد الخميس إن الكويت تزخر بالكثير من أمثال هذا المحسن الكريم من الرجال والنساء الذين ينفقون أموالهم سراً وعلانية يرجون تجارة لن تبور، موضحاً أن النجاة الخيرية ولجانها وأخواتها من الجمعيات الكويتية الأخرى حققت السبق والريادة تجاه القضية الإنسانية السورية، حيث كانت ولا زالت وستظل النجاة الخيرية صاحبة الرصيد الأكبر وفي طليعة الجهات الإنسانية التي قدمت الدعم الإغاثي العاجل للأشقاء السوريين والذي ساهم في إنقاذ حياة الكثيرين منهم، بل لم يقتصر الدعم على الإغاثة فقط فتم بناء وإنشاء المدارس التعليمية بدول اللجوء، والتي تنشر النور والعلوم والمعارف والآداب، بجانب دعم المشاريع الحرفية التي تحول الأسر من العوز والاحتياج إلى العطاء والإنتاج.

وأوضح الخميس أنه زار العديد من المخيمات للوقوف عن كثب على أهم احتياجات اللاجئين وكذلك  لتقديم الدعم الضروري، وشاهد المعاناة النفسية الشديدة التي يعيشها اللاجئون جراء هجر الأوطان وموت الأحبة وعدم توفر أبسط المقومات الضرورية للحياة، علاوة على قلة المواد الغذائية وتفاقم الأمراض المزمنة وانتشار العديد من الأعراض الصحية الخطيرة بين سكان المخيمات لعدم توافر الصرف الصحي، والمياه النظيفة الصالحة للشرب وقلة فرص العمل.

وختاما تقدم الخميس بشكر المتبرع الكريم سائلاً الحق جل وعلا له حسن الجزاء، فبصنيعه الحسن  تغيرت الاوضاع المعيشية والحياتية لــــــــ160أسرة بنسائها وأطفالها الرضع والصغار وشيوخها وعجائزها وشبابها من حياة المخيمات إلى السكن الأدمي الذي يحفظ للإنسان كرامته. ويعتبر مشروع كفالة الأسر من المشاريع الرائدة التي تنفذها النجاة الخيرية بالأردن.

تعليقات

اكتب تعليقك