#جريدة_الآن مجهولون يعتدون على محمد العنزي الذي برأته النيابة من تهمة اغتيال صالح الفضالة

أمن وقضايا

الآن 1047 مشاهدات 0



ذكر الناشط في حقوق الانسان عبدالكريم الفضلي في حسابه بتويتر أن 3 مجهولين قاموا بالاعتداء على محمد العنزي ، الذي سبق أن أُتهم بالانتماء لتنظيم داعش وتنظيم عملية اغتيال لرئيس الجهاز المركزي للمقيمين بصورة غير رسمية صالح الفضالة ، وهو الاتهام الذي لم تعتد به النيابة العامة وقررت حفظه لعدم الجدية .

   وذكر الفضلي أن المعتدين الثلاثة استفردوا بالعنزي الدي كلن برفقة صديق له واعتدوا عليه بالضرب في حين  عجز عن مقاومتهم ما دعاه للهرب والإحتماء بمخفر تيماء وسط صراخ أحد المعتدين وقوله  "راح أعرفك بنفسي".

 وعند بوابة مخفر تيماء ، حسب الفضلي ، سقط محمد العنزي  ملطخاً بدمائه ليسارع الشرطة في مخفر تيماء بطلب الإسعاف من مستشفى الجهراء لنقل العنزي لتلقي العلاج .
‏وفي مستشفى الجهراء تم فحص رأس محمد العنزي بالاشعة المقطعية وتبين وجود كسر في الأنف، فقرر طبيب الجراحه دخول العنزي جناح الجراحة لمزيد من الفحص ولتقي العلاج المناسب .

‏وتوجه شقيق محمدالعنزي الى مخفر تيماء مزوداً  بالتقرير الطبي لتسجيل قضية بشأن واقعة الإعتداء .

 الناشط في حقوق الانسان عبدالحكيم الفضلي قال في تغريدة ‏"نرجوا من الجميع التريث وعدم اطلاق الاتهامات فلا أحد يعلم مطلقاً ماهي حقيقة واسباب الاعتداء على محمد العنزي".


‏وأضاف ان الأولوية الآن هي الاطمئنان على صحة محمد وعلى إلقاء القبض على المعتدين ومعرفة الحقيقة فالجميع ينتظر نتيجة تحقيقات وزارة الداخلية والكشف عن الجناة بصدق و شفافية.

تعليقات

اكتب تعليقك