#جريدة_الآن عادل نايف المزعل: النواب ينسفون الأخلاق والقيم التي نعلمها لأبنائنا

زاوية الكتاب

كتب عادل المزعل 325 مشاهدات 0


الأنباء:

يتعلم أبناؤنا منا الخلق والقيم، ويشب الطفل على ما يشاهده وبما يرى عليه أهله ومجتمعه، فنحن نعلمهم في بيوتنا احترام الكبير واحترام منظومة القيم التي ربانا عليها الإسلام، ونحن نشكل لأبنائنا القدوة الصالحة التي تغذي فيهم الولاء والانتماء لهذا الوطن، وبعض أعضاء مجلس الأمة ينسفون هذه القيم ويحطمون الأخلاق ويضربون المثل السيئ لأبنائنا بالتطاول والسب والقذف والصوت العالي في النقاش، وأصبح كل منهم لا يرى إلا رأيه ولا يسمع إلا صوته، وأنتم يا مشرعون تمارسون الديموقراطية أسوأ ممارسة ولا تدركون أن هذه الممارسات أصبحت تدخل كل بيت عبر الفضائيات ويشاهدها العالم بأسره، لقد حطمتم كل القيم والمثل والنقاش الهادف، فالأخطار تحيط بالكويت من كل مكان، والمؤامرات تحاك لنا الواحدة تلو الأخرى، والاستقطاب يجري على قدم وساق، ولابد أن نفعل قوانين الممارسة الديموقراطية ليعرف كل عضو أن الديموقراطية لها أنياب تحمي المجتمع من بعض الأعضاء والتطاول بألسنتهم.

لنفعل لجنة القيم، والمسيء الذي لا يحترم القوانين يفصل من عضوية مجلس الأمة، لقد آذيتمونا بكثرة أخطائكم، فأنتم لا تصلحون لأن تجلسوا على هذه الكراسي لا إنجازات ولا تنمية، فالوطن ترهلت مرافقه ونخر السوس في بنيته التحتية وتتفاقم المشاكل من بطالة وإسكان وغلاء فاحش، فأكثر مصالحنا الحكومية في مبان مؤجرة، لماذا ونحن دولة النفط والرفاهية بطالة لفلذات أكبادنا وها هم يجلسون في منازلهم ينتظرون قرار تعيينهم لأنهم لا يملكون واسطة، شوارع مزدحمة، ولابد لرئيس الحكومة أن يحاسب كل مقصر في عمله، وليذهب دعاة الفلاشات والشهرة إلى حيث يستحقون، وسيذكرهم التاريخ بما فعلوه في الوطن، آه على وطني الكويت الذي كان يشار له بالبنان وكانت الكويت درة ولؤلؤة الخليج فيا أهل الكويت أحسنوا يا من انتخبتم هؤلاء الذين لا يصلحون لهذا المكان وصوتكم أمانة ستحاسبون عليه يوم القيامة.

قال الشاعر:

وما ينفع الفتيان حسن وجوههم

إذا كانت الأفعال غير حسان

فلا تجعل الحسن الدليل على الفتى

فما كل مصقول الحديد يماني

اللهم احفظ بلدي الكويت وأميرها وشعبها والمسلمين من كل مكروه، اللهم آمين.

تعليقات

اكتب تعليقك