#جريدة_الآن رئيس البرلمان العربي يحذر من خطورة التحديات الجسام التي تواجهها الامة العربية

عربي و دولي

الآن - كونا 133 مشاهدات 0


حذر رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل السلمي اليوم الثلاثاء من خطورة التحديات الجسيمة التي تواجهها الامة العربية التي "وصلت لدرجة عالية من الخطورة".
جاء ذلك في كلمة للسلمي القاها أمام الجلسة الثالثة لدور الانعقاد الثالث الفصل التشريعي الثاني للبرلمان العربي بمقر الامانة العامة لجامعة الدول العربية.
واشار السلمي الى ما تشهده القضية الفلسطينية "قضية العرب الأولى" من "تطورات خطيرة ومعقدة في ظل انقسام فلسطيني حاد ووقف للمساعدات الانسانية وتهويد للقدس ومصادرة الأراضي والتحريض على السلطة الوطنية الفلسطينية وتنامي الدور السلبي للقوى الاقليمية المجاورة للعالم العربي".
وقال ان "الامر وصل الى أن تقوم هذه القوى بالتفاوض فيما بينها وفي اجتماعات علنية لتقرير مصير بعض الدول العربية والعالم العربي لا يحرك ساكنا بل يقف موقف المتفرج".
كما جدد رفض البرلمان العربي كل الممارسات التي تقوم بها سلطة الاحتلال الاسرائيلي وسياستها "المدانة" لتغيير الوضع القانوني والتاريخي للجولان العربي السوري المحتل" مشيرا الى مشروع قرار بشأن التصدي لمخطط تغيير الوضع القانوني القائم للجولان.
وحذر السلمي من "خطورة استمرار بعض وسائل الاعلام العربية المؤثرة في التحريض على اسقاط الأنظمة العربية دون الاكتراث لما يترتب على ذلك من غياب للأمن وتفتيت للمجتمعات ونهب للثروات وهدم للمكتسبات". ودعا الى "وقفة عربية صادقة" تواجه التحديات "الجسيمة" بهدف انهاء الصراعات القائمة في بعض الدول العربية حفاظا على وحدتها وسلامة أراضيها وأمن شعوبها.
كما دعا الى التضامن العربي "الذي أساسه وحدة مصير الشعوب والدول العربية" وفق رؤية عربية شاملة وفاعلة تحافظ على أمن واستقرار الدول العربية وتحقق مصالح شعوبها والجميع على اعتاب عقد قمة عربية مرتقبة في تونس.
وقال ان مشروع "الوثيقة العربية لتعزيز التضامن ومواجهة التحديات" مطروح مناقشتها واقرارها لرفعها الى القمة العربية في اجتماعها المقبل في تونس.
وثمن السلمي عاليا تأسيس كيان الدول العربية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن الذي دعت له المملكة العربية السعودية ويضم سبع دول عربية بهدف تعزيز التنسيق والتعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والبيئية والأمنية.
واكد الدعم التام لقوات التحالف العربي للدفاع عن الشرعية في اليمن مشددا على ضرورة التصدي لخطر التدخل الخارجي من بعض الدول الاقليمية والدولية في الشؤون الداخلية العربية.
وشدد على الوقوف بوجه مخططات الارهاب "المقيت" لضرب وحدة وسلامة الدول والمجتمعات العربية مجددا مساندة الدول العربية "في كل ما تتخذه من اجراءات للتصدي لهذا العدو البغيض".
وطالب بضرورة دعم الدول العربية الأقل نموا من خلال خطة للبرلمان العربي لدعم هذه الدول مضيفا أن دعم القضايا العربية الكبرى والاستراتيجية وتعضيد العمل العربي المشترك لخدمة مصالح الامة العربية يعد أساس عمل البرلمان العربي.
وهنأ السلمي في كلمته مصر بمناسبة تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة الاتحاد الإفريقي للعام 2019 معربا عن يقينه بان قيادته للاتحاد سيكون لها أكبر الأثر في تعزيز وتقوية العلاقات العربية - الافريقية" لما فيه خير الشعبين العربي والافريقي.
وضم الوفد البرلماني الكويتي المشارك بالجلسة كلا من النواب الدكتور محمد الحويلة وخالد العتيبي وعسكر العنزي حيث شهدت الجلسة العامة اداء الحويلة اليمين لمباشرة مهامه عضوا بالبرلمان العربي وذلك وفقا للمادة الثامنة من النظام الاساسي للبرلمان.
وكانت لجان البرلمان العربي الدائمة الأربع قد عقدت اجتماعاتها امس الاثنين لمناقشة الموضوعات المطروحة علي جدول اعمال الجلسة العامة التي تتضمن موضوعات عدة منها تقرير الحالة السياسية في العالم العربي لعام 2018 وكذلك بندا حول تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في الدول العربية وغيرها

تعليقات

اكتب تعليقك