#جريدة_الآن المجلس البلدي: مدينة اليرموك الصحية عززت المساواة الصحية ورفعت من مستواها

محليات وبرلمان

379 مشاهدات 0


أثنى رئيس المجلس البلدي اسامة العتيبي اليوم الاربعاء على مبادرة مدينة اليرموك الصحية التي تستهدف رفع مستوى خدمات الصحة البيئة وظروف المعيشة وتعزيز المساواة الصحية بين المجموعات السكانية.
واكد العتيبي في تصريح للصحفيين على هامش العرض المرئي تحت عنوان (منطقة اليرموك مدينة صحية نموذجية) بحضور الفريق المشرف على تنفيذ هذه المبادرة أن المجلس البلدي يدعم كل ما يتماشى مع توجهات الدولة مشيدا بدور الجهات الحكومية وسعيها للوصول إلى الأفضل.
من جانبه قال رئيس لجنة التنمية الصحية في مدينة اليرموك الدكتور غسان العثمان ان مبادرة المدن الصحية هي مبادرة قديمة حيث انها كفكرة انطلقت في أوروبا خلال فترة الثمانينات وكانت تحتوي على شبكة تضم 2000 مدينة صحية عالمية.
واكد العثمان حرص مجموعة من المسؤولين الكويتيين على أن تكون مدينة اليرموك من ضمن هذه المدن حيث تم الحصول على الاعتماد من خلال تطبيق 80 معيارا وضعته منظمة الصحة العالمية.
واضاف انه تمت إضافة معايير خاصة اخذت هذه المعايير بعين الاعتبار أقليم الشرق الاوسط وخصوصيته من حيث تطبيق معايير منظمة الصحة العالمية للنهوض والارتقاء بالتنمية الصحية.
واشار العثمان إلى إن هذه المعايير تهدف لتعزيز الصحة من خلال عوامل مختلفة تحيط بالانسان وهذه العوامل هي بيئية وتعليمية وامنية واجتماعية مؤكدا أن هذه المبادرة لاتعني بالصحة فقط بغياب المرض او بعلاجه بل انها نمط حياة وجودة حياة للانسان.
واكد ان هذه المبادرة بمثابة فرصة ذهبية للمجتمع من خلال مواكبتها لخطة التنمية لاسيما ان من ضمن ال80 معيارا التي موجودة في مدينة اليرموك الصحية هناك معايير تتحاكى ومتشابهة مع ركائز خطة التنمية ولابد ان ياخذ المجتمع المدني فرصته في ان يشارك مع القطاع العام والخاص في تنمية دولة الكويت.
من ناحيته قال مختار منطقة اليرموك عبدالعزيز المشاري ان المنطقة استلهمت شهادة الاعتماد والاعتراف من قبل منظمة الصحة العالمية كأفضل مدينة صحية.
واشار المشاري إلى أن هناك مشروعين مهمين تم عرضهم على المجلس البلدي ونطالب بدعمهم من خلال المشوره والخبرة في تحقيق مشروع الممشى ومشروع حديقة السدرة التعليمية التابعة لوزارة التربية التي نستخدمها بصفة مؤقتة من أجل توفير كل المتطلبات التي سنقوم بحصرها وتقديمها للمجلس البلدي.

تعليقات

اكتب تعليقك