#جريدة_الآن الأمم المتحدة تجلي 163 لاجئا من ليبيا إلى النيجر

عربي و دولي

259 مشاهدات 0


أعلنت الأمم المتحدة، الجمعة، أنها أجلت جوا 163 لاجئا من ليبيا إلى النيجر، في أول عملية إجلاء للاجئين ومهاجرين من ليبيا، منذ بدء المعارك بمحيط العاصمة طرابلس قبل نحو أسبوعين. 

جاء ذلك في بيان للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، نشر على موقع "ريليف ويب" المعني بأخبار المنظمة الأممية. 

وذكر البيان أن عملية الإجلاء "تمت بالتعاون بين وزارة الداخلية الليبية والسلطات في النيجر". 

كما أشار إلى وجود عشرات النساء والأطفال بين الذين تم إجلاؤهم على متن طائرة تابعة لمفوضية اللاجئين، وصلت إلى النيجر، فجر الجمعة. 

وفي السياق، لفت البيان إلى أنّ المفوضية قامت بنقل 539 لاجئا من عدة مراكز احتجاز قرب مناطق القتال بطرابلس، في الوقت الذي يوجد فيه أكثر من 3 آلاف لاجىء ومهاجر عالقين في مراكز احتجاز في مناطق اشتد فيها القتال. 

من جهته، قال فيليبو غراندي، المفوض السامي للاجئين، إنّه "نظرا للوضع في ليبيا، تشكل عمليات الإجلاء الإنسانية خلاصا للاجئين المحتجزين الذين تتعرض حياتهم للخطر في هذا البلد". 

والخميس، قالت الأمم المتحدة إن هناك نحو 1800 طفل بحاجة إلى إجلاء عاجل جراء المعارك الدائرة في طرابلس ومحيطها. 

وأضافت أن 7300 طفل نزحوا بالفعل من ديارهم، كما تُرك حوالي ألف طفل لاجئ ومهاجر محتجزين في مراكز الاحتجاز، أماكنهم. 

وفي 4 أبريل/ نيسان الجاري، أطلق اللواء المتقاعد خليفة حفتر، عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، في خطوة أثارت رفضًا واستنكارًا دوليين. 

وبعد أيام على انطلاقها فشلت العملية العسكرية في تحقيق تقدم على الأرض، جراء تصدي قوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليًا، لها. 

ومنذ 2011، تشهد ليبيا صراعا على الشرعية والسلطة يتمركز حاليا بين حكومة الوفاق في طرابلس (غرب)، وقوات حفتر، الذي يقود قوات الشرق الليبي.

تعليقات

اكتب تعليقك